"إكسبو دبي" تعلن عن فعالياتها تزامناً مع بدء العد التنازلي لمؤتمر "كوب 28"

أعلنت مدينة إكسبو دبي، اليوم، عن احتضانها عددا من الفعاليات والمبادرات المتنوعة؛ مع بدء العد التنازلي لاستضافة الدولة لمؤتمر الإمارات للمناخ “كوب 28” في الفترة من 6 إلى 17 نوفمبر 2023 لدفع التقدم في جهود مكافحة تغير المناخ، وتعزيز العمل الدولي من أجل معالجة أحد أكثر التحديات إلحاحاً في العالم.

وستنطلق الفعاليات التي تسعى لدعم مؤتمر الإمارات للمناخ بجلسة للمجلس العالمي لأجيال المستقبل ضمن برنامج إكسبو للمدارس، في 21 نوفمبر الجاري بمشاركة طلاب المدارس في جميع أنحاء الدولة، بهدف مناقشة أزمة المناخ وما دور قادة العالم والمؤسسات التعليمية في معالجة الأزمة، ويتزامن مع يوم الطفل العالمي، الذي يحتفل به سنوياً في 20 نوفمبر لتعزيز الوعي بين الأطفال في جميع أنحاء العالم.

ويقدم برنامج إكسبو للمدارس، مبادرة نجوم إكسبو عبر عروض إبداعية يومي 24 و25 نوفمبر الجاري في ساحة الوصل، تتمحور حول الاستدامة وتدعو لتحفيز العمل الجماعي وتبني الممارسات المستدامة، كما سينظم معرض "تأملات حول تغير المناخ" والذي يعرف الزوار بتاريخ وأهداف مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وأسباب أزمة المناخ.

كما تسلط الضوء على أفكار الشباب حول الاستدامة، وتشجيع زوار المدينة من جميع الأعمار والثقافات للمشاركة في التصدي لتغير المناخ، وانطلاقاً من رؤية دولة الإمارات سيتم التركيز على محاور رئيسية تشمل تنفيذ الالتزامات والتعهدات المناخية، وتضافر الجهود لاتخاذ إجراءات ملموسة وإيجاد حلول عملية تسهم في تجاوز التحديات واغتنام الفرص بما يضمن مستقبلاً مستداماً لأجيال الحاضر والمستقبل.

و أعربت رئيس التعليم والثقافة في مدينة إكسبو دبي مرجان فريدوني، عن فخر مدينة إكسبو باستضافة مؤتمر الإمارات للمناخ، والعمل على تعزيز نتائجه وتأثيره عبر تنظيم العديد من الأحداث والفعاليات ذات الأثر البنّاء والإيجابي، مؤكدة أن التعامل مع تغير المناخ يندرج على رأس أولويات دولة الإمارات، وبصفتها مدينة تسعى لتحقيق الاستدامة ووجهة تعليمية وتثقيفية، لذا تحرص على أن نكون طرفاً فاعلاً ومسؤولاً في الحوار بشأن تغير المناخ للدفع لتحمل المزيد من المسؤولية تجاه البيئة.

ولفتت إلى أن مدينة إكسبو دبي صممت لتكون نموذجاً للتخطيط الحضري المستند على الابتكار، ومثالاً حَياً لمدن المستقبل المستدامة، مضيفة أن المدينة تواصل مسيرتها نحو صافي انبعاثات صفري، ويهدف الفريق لتعريف جميع شرائح المجتمع بأحدث التوجهات التي تصب في مصلحة الإنسانية وعلى رأسها مواجهة التغير المناخي، والمشاركة في تحقيق الأثر الإيجابي خلال مؤتمر الإمارات للمناخ وما بعده.

ويستمر جناح الاستدامة في إلهام زواره عبر تعريفهم بالخيارات المستدامة لتكون أسلوب حياة، كما تحتفظ مدينة إكسبو دبي بنسبة 80 في المائة من البنية التحتية المبنية في إكسبو 2020 دبي، كما حصل 123 مبنى على شهادات "لييد" للاستدامة، كما حصلت ثمانية مشاريع على شهادة "سيكول" وحقق كل منها أعلى تصنيف على نحو يجسد أفضل مستويات التصميم والبناء والعمليات المستدامة.

طباعة