سعود بن صقر القاسمي يفتتح قمة رأس الخيمة للطاقة

انطلقت أمس "قمة رأس الخيمة للطاقة"، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بمشاركة نخبة من الخبراء في قطاع استدامة الطاقة من الإمارات والعالم.

وقال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي في كلمة الافتتاح، إن "قمة رأس الخيمة للطاقة" الأولى من نوعها، وهي منصة مهمة للحوار وتبادل الأفكار الطموحة حول مستقبل استدامة قطاع الطاقة والنهج العالمي للتعامل مع قضية التغير المناخي. وتشكل الاستدامة، والحفاظ على البيئة، والإسهام بإيجابية في قضية التغير المناخي ركائز أساسية في نهج رأس الخيمة لتحقيق التنمية الشاملة."

وأضاف سموه: "رأس الخيمة شريك فاعل ومؤثر في تحقيق أهداف دولة الإمارات في هذا المجال، وتتمثل رؤيتنا من خلال استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040 في دعم الجهود المحلية والعالمية الرامية إلى إيجاد حلول مبتكرة قائمة على التكنولوجيا للتعامل مع أبرز التحديات العالمية في هذا القطاع. الاستدامة، والحفاظ على البيئة، والإسهام بإيجابية في قضية التغير المناخي ركائز أساسية في نهج رأس الخيمة لتحقيق التنمية الشاملة."

وأشار وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لقطاع الطاقة والبترول، المهندس شريف العلماء في كلمة ألقاها نيابة عن وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد المزروعي، إن الإمارات تُعد من الدول الرائدة في تطوير قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة، والسبّاقة في ابتكار طرق وأساليب حديثة لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة، وإيجاد حلول بديلة بما يدعم التنمية المستدامة، وأن العمل المناخي في الإمارات يستند إلى ثلاثة محاور رئيسة تتمثل في التمويل والتكنولوجيا والبيئة، وأن استضافة الدولة COP 28 يمثل لحظة مهمة وفارقة في دبلوماسية المناخ الإماراتية، وذلك بتنظيم مؤتمر شامل واستثنائي يمكنه حشد التأثير الكامل للعمل المناخي الدولي".

وذكر مدير عام بلدية رأس الخيمة، منذر محمد بن شكر ، "لدينا تصور واضح لمستقبل قطاع الطاقة في الإمارة، حيث نراها وجهة رائدة لموردي المنتجات والخدمات الفعالة المستهلكين الذين يتطلعون إلى الاستفادة من كفاءة الطاقة. ونتطلع لأن تكون الإمارة منصة تتيح للشباب الفرصة لتطوير وتنفيذ حلول مبتكرة ابتكارات، ومكاناً لزيادة الوعي المجتمعي بمسؤوليات الاستدامة.

وأوضح، " لقد اتخذنا بعض الخطوات المهمة نحو ذلك في القمة بما في ذلك إطلاق خدمات الطاقة المنزلية، وإطلاق مبادرة تدقيق الطاقة الصناعية، وإطلاق نسخة الشركات الصغيرة والمتوسطة من مسابقة رأس الخيمة للطاقة المبتكرة، إلى جانب العديد من إعلانات البرامج الأخرى. نحن ممتنون لقيادتنا ورعاتنا وشركائنا وضيوفنا لإنجاح هذه القمة".

ومن جهته أفاد الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس للبنية التحتية الذكية الشرق الأوسط فرانكو أتاسي: "يسعدنا أن نكون جزءاً من هذا الحدث الذي يجمع قادة من القطاعي الحكومي والخاص لمناقشة كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة كمحرّك أساسي في تعزيز تنافسية واستدامة اقتصاد رأس الخيمة، مضيفاً أن شركة سيمنس ملتزمة بتطوير التكنولوجيا التي تربط بذكاء أنظمة الطاقة والمباني والصناعات وتحسن الطريقة التي نعيش بها ونعمل بها وتحمي كوكبنا."

وأشار مدير عام، لوسيكو الشرق الأوسط ، فينكات رامان "نلتزم في مجموعة لوسيكو بجعل الإضاءة تعمل بكفاءة عالية، وإلتزامها بالحياد الكربوني لتحقيق أهداف الاستدامة لعملائها والمجتمع كافة. اعتمدت مجموعة لوسيكو المذكرة الفنية الصادرة عن مؤسسة تشارترد لمهندسي خدمات البناء، وجمعية الضوء والإضاءة والتي توفر إطاراً للعمل على تقييم صناعة الإضاءات. ومع شرح واضح لـلاقتصاد الدائري يحدد TM66 كيف يمكن تبني المبادئ الدائرية من قبل المصممين والمصنعين مثل مجموعتنا".

طباعة