حاكم عجمان يطلع على خطط وبرامج ومبادرات الهلال الأحمر

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ، في مجلسه بالديوان، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ، رئيس المجلس التنفيذي على خطط وبرامج وأنشطة ومبادرات هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية وتنوع المشاريع الحالية والمستقبلية التي تساند الفئات الضعيفة لمواجهة الظروف الاقتصادية ومقابلة الاحتياجات المتزايدة للعمل الإنساني داخل الدولة وخارجها.

جاء ذلك خلال استقبال سموه لوفد من الهلال الأحمر الإماراتي برئاسة سعادة حمود عبدالله الجنيبي الأمين العام المكلف لهيئة الهلال الأحمر و سعادة محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام وسعادة راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام وسعيد سهيل المزروعي مدير إدارة الاتصال الحكومي ومحمد عمر الشمري مدير الهلال الأحمر في عجمان.

وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان، بالاهتمام والدعم الذي تحظى به أنشطة وبرامج هيئة الهلال الأحمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" .

وأكد سموه أن دولة الإمارات اختطت نهجاً متميزاً وأسلوباً متفرداً في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني، وتفخر بمبادراتها الرائدة ومساعداتها الإقليمية والعالمية التي جعلت منها نموذجاً عالمياً يحتذى به في مجال العمل الخيري ومنارة للعطاء والرحمة والتسامح وإسعاد العالم أجمع وهو نهج وإرث المؤسسين والآباء.

وثمن سموه متابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، للعمل الإنساني الذي تقوم بها الهيئة ودعمه المتواصل ومساندته الدائمة لمراكز الهلال في مختلف إمارات الدولة وما تقوم به من عمل مميز عبر مختلف الأنشطة التطوعية والخيرية والإنسانية.

وأعرب سموه عن تقديره للدور الكبير والحيوي والمؤثر الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وتعدد مجالاتها وبرامجها ومشاريعها داخل الدولة وخارجها .. مشيدا بجهود القائمين على الهيئة ودورهم في خدمة العمل الإنساني وتقديم المساعدات لكل محتاج في الدول الشقيقة والصديقة عبر مختلف البرامج والمشاريع والمبادرات وتعزيز الجهود الدولية لتخفيف آثار الأزمات والكوارث.

من جانبه ثمن سعادة حمود عبدالله الجنيبي استقبال صاحب السمو حاكم عجمان لوفد الهيئة واهتمامه البالغ بالاطلاع على مشاريعها وبرامجها ومبادراتها المتنوعة، مؤكدا أن هذا اللقاء يعزز آفاق العمل الإنساني والتنموي بين المؤسسات الوطنية ويعلي قيمة العمل الإنساني ويعزز مجالاته وتعدد وسائله والدفع به خطوات للأمام لتحقيق رؤية الإمارات في المجال الإنساني لتكون حاضنة ورائدة ورمزا للعطاء ووطنا للإنسانية.

حضر اللقاء.. الشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي مدير عام مكتب شؤون المواطنين وسعادة حمد راشد النعيمي مدير ديوان الحاكم وسعادة سالم سيف المطروشي نائب مدير ديوان الحاكم وسعادة طارق بن غليطة مدير مكتب الحاكم وسعادة يوسف النعيمي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة وعدد من كبار المسؤولين.

طباعة