الشرطة الذكية في دبي تنجز 363 ألف معاملة خلال 5 سنوات

اللواء علي غانم: «شرطة دبي مستمرة في تقديم كل ما هو جديد ومتطوّر لتعزيز جودة الحياة».

كشفت القيادة العامة لشرطة دبي، أن مراكز الشرطة الذكية (SPS) أنجزت 363 ألفاً و189 معاملة ذكية دون تدخل بشري، منذ افتتاح أول مركز عام 2017، وبلغ زوّار المراكز الذكية الـ22 الموزعة في مختلف مناطق دبي، مليونين و67 ألف زائر، وذلك ضمن خطة شرطة دبي للتحول الكامل إلى مراكز شرطة ذكية تعمل على مدار 24 ساعة لتقديم خدمات ذكية دون تدخل بشري.

وقال مدير الإدارة العامة للدعم اللوجستي، نائب رئيس اللجنة التنفيذية لمراكز الشرطة الذكية، اللواء علي أحمد غانم، في ذكرى مرور خمس سنوات على افتتاح أول مركز شرطة ذكي: «نفخر بما وصلت إليه ثقافة استخدام الخدمات الشرطية الذكية، والتي تقدم للمتعاملين بكل سهولة ويسر، وبأعلى المعايير التي تضمن لهم تجربة فريدة ومبتكرة، وما تحقق من نتائج، هو انعكاس لما وصلت إليه الخدمات التي تقدمها شرطة دبي للمجتمع».

وتابع: «إننا في شرطة دبي نمضي وفق توجهات القيادة في التحوّل الرقمي، وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن ريادة المستقبل لا تتحقق إلا بتبني الحلول التي تعين على ذلك، وفي مقدمتها استيعاب التكنولوجيا المتطورة في شتى المجالات، ووضعها موضع التوظيف الأمثل»، مؤكداً أن شرطة دبي انتهجت من هذا المنطلق، خطة استراتيجية لتحويل مراكز خدمة المتعاملين التقليدية إلى مراكز ذكية.

وأضاف غانم أن هذه النجاحات التي حققتها مراكز الشرطة الذكية، هي أحد أوجه أفضل الممارسات الناجحة التي ابتكرتها شرطة دبي، والتي استطاعت أن تلبي احتياجات المتعاملين من الخدمات الشرطية، وفق أفضل المعايير العالمية في مجال تقديم الخدمة، مؤكداً أن شرطة دبي من خلال منظومتها الذكية مستمرة في تحديث وتقديم كل ما هو جديد ومتطور من أجل التعزيز من جودة الحياة في الإمارة.

وتوفر مراكز الشرطة الذكية خدماتها بسبع لغات (عربية وإنجليزية وإسبانية وفرنسية وألمانية وروسية وصينية)، بما يراعي الطبيعة العالمية لمدينة دبي، وتقدم المراكز باقة متعددة من الخدمات الجنائية والمرورية والمجتمعية، ويختلف مكان تقديم بعضها باختلاف المركز، سواء كان «SPS»، أو «درايف ثرو» أو «ووك إن»، على مدار الساعة.

 

طباعة