بالشراكة مع جامعتي دبي والإمارات

انطلاق «هاكاثون ناسا» لتطبيقات الفضاء في الإمارات أكتوبر المقبل

الدكتور عيسى البستكي: «(هاكاثون ناسا) لتطبيقات الفضاء يسهم في صقل مهارات الطلبة والشباب».

تنطلق فعاليات «هاكاثون ناسا» لتطبيقات الفضاء في الإمارات يومي الأول والثاني من أكتوبر المقبل، والذي تنظمه المؤسسة الدولية للابتكار وريادة الأعمال GIE، بالتعاون مع الشركاء الرئيسين، وهم جامعة دبي، وجامعة الإمارات، ويقام الحدث في ست إمارات، هي: دبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة وأبوظبي وعجمان. وتأتي استضافة دولة الإمارات للحدث، للعام الثالث على التوالي، تماشياً مع الجهود المبذولة من الدولة في ترسيخ ركائز علوم الفضاء، واستناداً إلى ما تم من إنجازات لدعم مسيرة العطاء في مجال علوم الأرض والفضاء، مثل مشروع «مسبار الأمل»، واتفاقية إرسال أول رائد فضاء عربي لمهمة طويلة تمتد 180 يوماً لمحطة الفضاء الدولية.

ومن المقرر أن يشهد سبتمبر الجاري عدداً من الأنشطة الداعمة للفرق المشاركة من مختلف الإمارات، حيث ستتضمن إقامة معسكر تدريبي، يشمل عدداً من ورش العمل والدورات التدريبية المرتبطة بالتحديات المطروحة في الـ«هاكاثون»، إضافة إلى أنشطة صقل المهارات، مثل صياغة الأفكار وطرق عرضها، تليها مرحلة انتهاء التسجيل للفرق المشاركة، وذلك مساء الثاني من أكتوبر، عبر الرابط الإلكتروني https://2022.spaceappschallenge.org/locations/dubai/event الـ«هاكاثون ناسا» لتطبيقات الفضاء الدولية، الذي يخصص صفحة للتسجيل والمعلومات خاصة بكل دولة، على أن يتم إعلان الفرق المتأهلة للتحكيم الدولي بحلول الـ10 من أكتوبر، والاستعداد للمشاركة في الحدث العالمي للتحكيم.

وأكد رئيس جامعة دبي، الأستاذ الدكتور عيسى البستكي، أهمية استضافة دولة الإمارات لـ«هاكاثون ناسا» لتطبيقات الفضاء، وما يصاحبه من أنشطة وفعاليات ترتبط بالتحديات المطروحة في هذا المجال، والتي تسهم في صقل مهارات الطلبة والشباب، وتأتي في إطار ما أنجزته الدولة من نجاحات متعددة في مجالات علوم الأرض والفضاء.

تجدر الإشارة إلى أن الـ«هاكاثون»، الذي ينعقد للعام الـ11 على مستوى العالم، يحظى بدعم ورعاية أكثر من 15 وكالة فضاء عالمية، باعتباره أكبر مجتمع تكنولوجي متخصص في مجال استكشاف علوم الأرض والفضاء.

وشهدت نهائيات الـ«هاكاثون» لعام 2021 تأهل فريق إماراتي بفكرة مشروع في مجال الأمن الغذائي، وقد استند على تحليل البيانات عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك بعد أن وصل إلى مرحلة التحكيم الدولي ضمن أفضل 24 فريقاً على مستوى العالم، بعد أن تأهل ضمن 400 فريق من إجمالي 4800 فريق من أنحاء العالم كافة.

طباعة