«الأرصاد» يتوقع طقساً حاراً طوال الأسبوع.. وانخفاضاً تدريجياً الجمعة

الدولة تشهد أطول نهار في السنة اليوم إيذاناً ببدء «الصيف»

الشمس تتعامد على مدار السرطان اليوم. أرشيفية

أفاد المركز الوطني للأرصاد، بأن اليوم يشهد تعامداً ظاهرياً للشمس على مدار السرطان (23.27 درجة شمالاً)، حيث تشهد الدولة أطول نهار في السنة، وبالتالي تزداد درجات الحرارة على أغلب مناطق الدولة، إيذاناً ببدء فصل الصيف، حيث يزداد متوسط درجات الحرارة خلال شهر يونيو على شهر مايو الماضي بمقدار درجتين إلى ثلاث درجات مئوية تقريباً.

وتوقّع المركز أن يسود اليوم طقس رطب، مع احتمال تشكّل ضباب خفيف على بعض المناطق الساحلية الغربية صباحاً، يصبح حاراً نهاراً، وغائماً جزئياً، وصحواً بوجه عام، فيما تكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً نهاراً على المناطق الداخلية، تراوح سرعتها بين 10 و25 كم/س، تصل إلى 35 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.

وأشار المركز إلى أن الطقس غداً يكون حاراً نهاراً، وصحواً إلى غائم جزئياً أحياناً، مع ظهور السحب المنخفضة شرقاً صباحاً، لافتاً إلى أن الرياح معتدلة السرعة تنشط أحياناً نهاراً على المناطق الداخلية، تراوح سرعتها بين 10 و25 كم/س، تصل إلى 35 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.

وأفاد بأن طقس الخميس يصبح رطباً على بعض المناطق الساحلية الغربية، مع احتمال تشكل ضباب خفيف صباحاً، فيما يبقى حاراً نهاراً وصحواً إلى غائم جزئياً أحياناً، مع ظهور السحب المنخفضة شرقاً، قد تكون ركامية بعد الظهر على الجبال، موضحاً أن الرياح معتدلة السرعة، تنشط أحياناً لتكون مثيرة الغبار والأتربة، خصوصاً شرقاً وشمالاً، ما قد يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، وتراوح سرعتها بين 10 و25 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج إلى متوسطه في الخليج العربي، ومتوسط الموج يضطرب أحياناً في بحر عمان.

وتوقّع المركز أن يشهد طقس الجمعة، فرصة تشكّل ضباب أو ضباب خفيف صباحاً غرباً، ويصبح حاراً نهاراً، فيما تظهر السحب المنخفضة على الساحل الشرقي صباحاً، مع فرصة تكون سحب ركامية ممطرة شرقاً وجنوباً، وتميل درجات الحرارة للانخفاض الطفيف على السواحل غرباً، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً مع السحب مثيرة الغبار والأتربة، ما قد يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية.

وبحسب المركز يشهد النصف الثاني من الشهر الجاري ضعفاً وتراجعاً في تأثير المرتفع الجوي السيبيري في الدولة، وتؤثّر المنخفضات الحرارية في المنطقة، حيث يمتد تأثير المنخفض الهندي الموسمي الممتد على الدولة من جهة الشرق على أغلب فترات الشهر، كما تظهر كميات من السحب أحياناً على بعض المناطق، مع احتمالات تكوّن السحب الركامية على الجبال الشرقية في ساعات ما بعد الظهر، وتزداد فرص تكون السحب الركامية مع تقدم الأيام في هذا الشهر، قد يتخللها سقوط أمطار.

وأوضح المركز أن نسبة الرطوبة تقل في الهواء قليلاً خلال هذا الشهر مقارنة بشهر مايو، خصوصاً خلال النصف الثاني منه، حيث تضعف فرص تشكل الضباب والضباب الخفيف، ويقل تكرار حدوثه، خصوصاً في النصف الثاني من الشهر. «الأرصاد» تتوقع فرصة تكوّن سحب ركامية ممطرة يوم الجمعة.

طباعة