"بلدي الشارقة" يعقد اجتماعاً مشتركاً لمناقشة جهود تعزيز المظهر الجمالي للإمارة

عقد المجلس البلدي لمدينة الشارقة صباح اليوم اجتماعاً مع بلدية مدينة الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة ودائرة التنمية الاقتصادية لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك في مختلف المواضيع التي تعكس حرص كافة الجهات في تقديم أفضل الخدمات للجمهور، والقضاء على كافة السلوكيات السلبية، والحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري، لتعزيز دور الإمارة كمدينة جاذبة للعيش والاستثمار والسياحة توفر لسكانها وزوارها البيئة المثالية وكافة مقومات السعادة.

 

حضر الاجتماع كل من رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة سالم علي المهيري، والقائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، ورئيس لجنة المخالفات والخدمات الصحية وحماية البيئة في المجلس البلدي الدكتور خالد النمر، ومساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين في بلدية مدينة الشارقة وخالد بن فلاح السويدي، ومدير إدارة التسجيل والترخيص في دائرة التنمية الاقتصادية فهد الخميري، وأعضاء المجلس البلدي، وعدد من المسؤولين من الجهات المشاركة في الاجتماع.

 

وفي هذا السياق أكد سالم علي المهيري أن المجلس البلدي لمدينة الشارقة يحرص كل الحرص على تنفيذ رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في إيصال صوت الموطنين للجهات الحكومية والمسؤولين وتعزيز التعاون مع كافة الجهات لتقديم أفضل الخدمات، ورفع مقترحات وطلبات المواطنين للجهات الحكومية ومتابعة إنجازها، وبحث العديد من المواضيع المشتركة التي تهم أفراد المجتمع بهدف توفير الراحة لهم ورفع معدل السعادة لديهم.

 

وأوضح رئيس المجلس البلدي أن الاجتماع ناقش العديد من الموضوعات المشتركة منها بعض السلوكيات السلبية التي قد تسبب إزعاجاً للقاطنين كقيادة الدراجات النارية غير المرخصة أو الدراجات الهوائية في مناطق متفرقة من المدينة، حيث يأتي الاجتماع ضمن الجهود المشتركة لمناقشة سبل القضاء على مثل هذه السلوكيات وتعزيز المظهر الحضاري والجمالي للإمارة بصورة دائمة، حيث تبذل كافة الجهات المعنية جهوداً كبيرة في رصد السلوكيات السلبية واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

 

من جانبه أكد اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة على أهمية التعاون المشترك، وعقد الاجتماعات بين الجهات المعنية لرصد مثل هذه السلوكيات لبحث سبل القضاء عليها، ووضع الحلول المناسبة لها بما يضمن العمل ضمن منظومة متكاملة تشترك بها كافة الجهود لخدمة الإمارة الباسمة، والحفاظ على أمن وأمان وسلامة المجتمع.

طباعة