إطلاق أكبر مشروع خدمة مجتمعية قائم على التطوع في أنحاء الدولة

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش المفوض العام لإكسبو 2020 دبي أن ما حققه إكسبو 2020 دبي من إنجازات هو أمر استثنائي بكل المقاييس ولم يكن من الممكن أن يتم ذلك بهذا الكمال من دون هذه الكتيبة الضخمة من المتطوعين الذين أثبتوا على أرض الواقع أنهم جميعًا أعضاء في مجموعة محترفة ملتزمة ومتفانية امتدت أدوارهم في كافة مجالات العمل بإكسبو، حيث سخر كل فرد من المتطوعين قدراته ومهاراته الشخصية والتزامه الكامل من اجل نجاح إكسبو 2020 دبي معبرا عن عميق تقديره لكافة المطوعين وما قدمه من جهد ومهارة من أجل نجاح هذا الحدث العالمي الكبير .

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته وزارة التسامح والتعايش بإكسبو 2020 دبي لتوقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة ومكتب إكسبو 2020 دبي والتي تتعلق بنقل ملف المتطوعين بإكسبو إلى وزارة التسامح والتعايش باعتباره واحدا من إرث أكسبو 2020 الذي سيستمر عقب ختام هذا المعرض الدولي الكبير من أجل تفعيل دور متطوعي إكسبو في مختلف الأنشطة المجتمعية على مستوى الدولة .حضر الحفل معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي وسعادة عفراء الصابري المدير العام بوزارة التسامح والتعايش.

وأضاف معاليه في كلمته التي وجهها إلى متطوعي إكسبو "زملائي المتطوعين: "نعم لقد سمعتموني جيدا، فأنا أيضًا متطوع هنا في إكسبو 2020 دبي، أقف أمامكم بمشاعر مختلطة مثلكم تماما، وأنا سعيد لأنني أتممت بنجاح مثلكم هذه المهمة العظيمة، لكنني حزين أيضًا لأقول وداعًا لمثل هذه التجربة المدهشة، وللأشخاص الذين عملت معهم عن كثب، وسعدت كثيرا بمشاعرهم الطيبة واحترامهم والتواصل معهم" وعبر معاليه عن أمله بأن يعمل كل متطوعي إكسبو2020 خلال الأيام المقبلة على مراجعة هذه الفترة، وأثرها في تنمية قدراته، وتعزيز تجربته الخاصة في مجال التطوع، مؤكدا أن كل متطوع لابد أن يشعر بالرضا العميق لأنه تذوق لذة مساعدة الآخرين، وأنه كان جزءًا من شيء كبير، وأنه قدم مساهماته الشخصية وفق منظومة عامة لجعل العالم أفضل، معبرا عن ثقته بأن كل فرد من المشاركين في برنامج التطوع سوف ينظر إلى تجربته كمتطوع في إكسبو 2020 بكل فخر واعتزاز.

وأوضح معاليه أن العمل التطوعي وإعلاء قيمة المصلحة العامة تعد من العلامات المميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تحظى حاليا بمكانة بارزة إقليميا ودوليا بفضل ما تقدمه قيادتنا الرشيدة من دعم ومساندة للجميع، وما يقدمه مواطنوها والمقيمون على أرضها من جهود مخلصة لصالح الجميع، مؤكدا أن لدى المجتمع الإماراتي إيمانا راسخا بأن التطوع، وكما قال أحدهم ذات مرة، هو فضيلة أخلاقية تعبر عن حب الجنس البشري، لأنه يجمع كل البشر معًا من أجل قضية مشتركة، يدعم بعضهم البعض لصالح الجميع، لذا فإن التطوع سيظل قيمة مهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة تشكل إطار حياتنا ومستقبلنا.

وأشار معاليه إلى أن إنجازات المتطوعين في إكسبو 2020 دبي أثبتت بلا أدني شك أنهم بالفعل من محبي الإنسانية ورعاتها، لأن التطوع في جوهره إنما هو حب البشرية، وهو الفضيلة الأخلاقية التي ستمكن المجتمع العالمي من الازدهار، كما إنها فضيلة أخلاقية تُمارَس على أفضل نحو بالذكاء والرؤية، معبرا عن ثقته في أن هذا النجاح الذي تحقق، سيتيح الفرصة أمام الجميع لرؤية المزيد والمزيد من المتطوعين يستثمرون وقتهم ومواردهم لإيجاد حلول مستدامة للتحديات التي تواجه مجتمعاتنا والعالم.

وقال معاليه " إن نجاح المتطوعين في إكسبو 2020 دبي هو الدافع إلى التعامل مع التطوع بوصفه من مشاريع إرث إكسبو، والتي ستستمر بعد اختتام هذا الحدث العالمي الرائع، ويسعدني أن أعلن أن وزارة التسامح والتعايش ستكون مسؤولة عن المضي قدمًا في هذا المشروع، وستؤسس الوزارة مشروع خدمة مجتمعية قائما على التطوع، في جميع أنحاء الدولة، وسيتركز هدف هذا المشروع على تحديد أفضل الطرق لتحسين جودة الحياة داخل المجتمع من خلال مساعدة أفراده، وسيكون الشعار التأسيسي لهذا المشروع الجديد هو "بناء المجتمع بمد يد العون للآخرين"، مؤكدا أن نجاح هذا المشروع الجديد يتطلب شراكات فعالة مع مختلف المؤسسات في كافة إمارات الدولة ، كما يسعدني أن أعلن أن صندوق الوطن سيكون شريكا رئيسيا للوزارة في هذا المسعى المهم، وستبرز تلك الشراكة الالتزام القوي منا جميعا تجاه الخدمة العامة لجميع فئات المجتمع.

ووجه معاليه كلمته إلى المتطوعين قائلا: "بالنسبة للكثير منكم فإن هذه المبادرة الجديدة تمثل الخطوة التالية لتطويركم كمتطوعين، وسيكون لديكم الفرصة لتعلم كيفية تحديد الفرص وإنشاء الاستراتيجيات وحشد أفراد المجتمع والتنظيم وتنفيذ الخطط لتحسين ظروف الحياة من خلال مساعدة الأخرين، وتركز استراتيجيتنا في العمل على تنفيذ كثير من المشروعات المستدامة على استقاء المعلومات وتصميم المشاريع وقيادتها بمعرفة أفراد من المجتمع، مما يؤدي إلى تحسين المجتمع في نهاية المطاف"، واختتم معاليه كلمته بالتعبير عن إحساسه بالرضا العميق النابع من مساعدة الآخرين، معربا عن آمل أن ينضم كافة المتطوعين إلى المرحلة المقبلة للمساهمة في تحسين حياة الآخرين في مجتمعاتنا المحلية وأمتنا والعالم، مثمنا العمل الرائع الذي قام به كافة متطوعي إكسبو.

وعقب كلمة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وقعت وزارة التسامح والتعايش ومثلتها سعادة عفراء الصابري بصفتها مدير عام الوزارة ومكتب إكسبو 2020 دبي ومثله سعادة نجيب محمد العلي بصفته المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام على مذكرة تفاهم تؤكد على تعزيز الشراكة والتعاون بينهما من خلال، ضمان استمرارية العمل على مبادرة متطوعين إكسبو 2020 دبي، كإحدى مبادرات إرث إكسبو، لتكون تحت مظلة وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع صندوق الوطن، الشريك الاستراتيجي للوزارة، تحت شعار "تطوع من أجل الاخوة الإنسانية"، وذلك من أجل تحقيق تعاون مثمر وبنّاء في المجالات الاجتماعية والتطوعية والعمل المُشترك والتعايش السلمي، وسعياً لتطوير ودعم أُطر التفاهم من خلال تبادل الخبرات في ممجالات التعاون المشترك للمساهمة في تنمية المجتمع، وتنص المذكرة على نقل قاعدة بيانات متطوعين إكسبو 2020 دبي، وكافة الموارد والبيانات ذات العلاقة بها، من مكتب إكسبو إلى وزارة التسامح والتعايش، من أجل الاستفادة منها واستثمارها للتطوع في المجالات الإنسانية والاجتماعية والثقافية والرياضية، والتوظيف، وتشجيع الإبداع والابتكار، وتعزيز الهوية الوطنية، والابتكار المجتمعي، وغيرها من المجالات كما ركزت المذكرة على أهمية عقد اجتماعات دورية للمتابعة وكذلك ووضع المقترحات والآليات وتقييم النتائج والتوصية حسب الحاجة، وضمت مجالات العمل وفق مذكرة التعاون بحث آليات نقل محتويات قاعدة بيانات المتطوعين من وتقديم الدعم الفني ونقل المعرفة والخبرات السابقة في إدارة المتطوعين، واللازمة لاستمرارية المبادرة مكتب اكسبو إلى وزارة التسامح.

وأشارت المذكرة إلى اتفاق الطرفين على أن يستمر العمل على مبادرة متطوعين إكسبو 2020 دبي من خلال إطلاق مبادرات موجهة للمؤسسات والفرق التطوعية في الدولة لتفعيل المشاريع والبرامج الخاصة بالتسامح والتعايش، إضافة الى المبادرات المرتبطة بمجالات عمل صندوق الوطن، بحيث تسخر هذه الفرق التطوعية المسجلة رسميا خبراتها وقدراتها وشبكة علاقاتها وأعضائها المنتسبين للفريق في خدمة ملف التسامح والتعايش في الدولة، إضافة إلى إطلاق الجوائز والمسابقات التي تأتي ضمن نطاق العمل التطوعي للمتطوعين والجهات والفرق التطوعية التي تعزز جهود التسامح في الدولة وتخدم مجالات عمل صندوق الوطن.

وركزت المذكرة أيضا على تفعيل قاعدة البيانات التي يتم استلامها من برنامج إكسبو 2020 للمتطوعين، بحيث تكون القاعدة التي يتم الانطلاق منها لإطلاق برنامج تطوعي متكامل يخدم أهداف وتطلعات الجميع، باعتبار أن برنامج إكسبو 2020 سيكون الإرث الناتج عن أكبر فعالية عالمية تستضيفها دولة الإمارات. واستثمار قدرات وخبرات المتطوعين في إكسبو 2020 والذين يمثلون أكثر من 135 جنسية مختلفة، لإطلاق مبادرات تعزز ممارسات التطوع حسب التنوع الثقافي في الدولة.

ومن جانبها عبرت سعادة هند باقر مدير عام صندوق الوطن عن سعادتها بأن يكون الصندوق شريكا استراتيجيا لوزارة التسامح والتعايش لإطلاق أكبر مشروع خدمة مجتمعية قائم على التطوع في أنحاء الدولة، تحت شعار "بناء المجتمع من خلال مد يد العون للآخرين"، مؤكدة أن المشاركة في هذا المشروع الكبير يمثل انطلاقة جديدة في مسيرة الصندوق نحو تحقيق أهدافه الاستراتيجية، والوصول برسالته السامية على كافة فئات المجتمع الإماراتي.

وأضافت سعادتها أن التعاون المشترك مع وزارة التسامح والتعايش يؤكد على تطابق الأهداف الاستراتيجية لنا معا، والتي تقوم على تعزيز القيم المجتمعية الاصيلة للمجتمع الإماراتي، والوصول بخدمات الوزارة والصندوق معا إلى الجميع، مؤكدة أن تعزيز العمل المجتمعي باستثمار طاقات متطوعي أكسبو 2020 دبي ستكون له أثار إيجابية كبيرة نظرا للخبرات الكبيرة التي اكتسبوها في هذا الحدث العالمي الكبير.

طباعة