محمد بن راشد يهنىء محمد بن زايد والإمارات بنجاح "المحطة الثانية النووية"

صورة

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودولة الإمارات، بنجاح تشغيل المحطة الثانية من محطات الطاقة النووية في أبوظبي.

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر حساب سموه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، "نبارك لدولة الإمارات نجاحها في تشغيل المحطة الثانية من محطات الطاقة النووية بمنطقة براكة في أبوظبي ..  أبارك لجميع العاملين وأبارك لـ1800 من أبناء الوطن من المهندسين والمشغلين والمختصين .. أبارك لأخي محمد بن زايد الإنجاز الوطني التاريخي" ..

وأضاف سموه في تغريدة لاحقة "70٪ من المواطنين العاملين في محطات الطاقة النووية تحت سن 35 سنة . نحن دولة شابة . تراهن على شبابها .. ويراهن شبابها على إيصالها لآفاق تاريخية غير مسبوقة".

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية قد أعلنت اليوم بدء التشغيل التجاري لثاني محطات براكة للطاقة النووية السلمية، وإضافة 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية لشبكة كهرباء دولة الإمارات العربية المتحدة، ليصل مجموع ما تنتجه المحطتان الأولى والثانية في براكة إلى 2,800 ميغاواط، مما يسهم في تعزيز أمن الطاقة ودعم جهود الدولة  الرامية لتحقيق أهداف الاستدامة.

وبهذا الإنجاز الجديد، قطعت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركات التابعة لها نصف الطريق نحو الوفاء بالتزاماتها الخاصة بتوفير ما يصل إلى ربع احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء، ودعم  النمو الاقتصادي على نحو موثوق من خلال إنتاج الكهرباء الصديقة للبيئة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، والمساهمة بشكل كبير في تحقيق أهداف مبادرة الدولة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050.

ومع التشغيل التجاري للمحطة الثانية أصبحت محطات براكة أول مشروع للطاقة النووية السلمية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل في العالم العربي، وتقود أكبر الجهود من بين كافة القطاعات في المنطقة لخفض البصمة الكربونية، حيث توفر آلاف الميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية يومياً.

 

 

طباعة