اعتمد نتائج تقييم الوصول إلى المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية الحكومية لأصحاب الهمم

منصور بن محمد: دبي ستبقى واحة معطاءة لسكانها وزوّارها بمختلف شرائحهم

ثمّن سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم، جهود الجهات الحكومية في تأهيل مواقعها الإلكترونية وتطبيقاتها الذكية لتكون سهلة الوصول لأصحاب الهمم، ما يسهم في تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى توفير بيئة مؤهلة وداعمة لأصحاب الهمم، وتمكينهم من الاستقلالية والتمتع بحقوقهم الكاملة.

جاء ذلك، خلال اعتماد سموه نتائج تقييم إمكانية الوصول إلى المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية الحكومية لعام 2021، التي أظهرت أن العديد من الجهات الحكومية أحرزت نسبة مطابقة ممتازة في المواقع الإلكترونية، بلغت أكثر من 90%، وتحقيق 11 جهة حكومية 10/10 في مستوى الامتثال في تقييم إمكانية وصول أصحاب الهمم إلى محتوى التطبيقات الذكية.

وقال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم: «دبي تسير بخطى ثابتة لتكون مدينة صديقة ومؤهلة لأصحاب الهمم، إيماناً بقدراتهم ودورهم في بناء الوطن، وضرورة استثمار طاقات الموهوبين منهم، ومنحهم جميع حقوقهم على قدم المساواة مع الآخرين في مجالات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية والتوظيف والبيئة المؤهلة، وهو الأمر الذي حرص عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي أرسى بيئة داعمة وصديقة لأصحاب الهمم، من خلال القوانين والمبادرات التي أطلقها سموه لمصلحة أصحاب الهمم، وكان آخرها القانون رقم 3 لسنة 2022 الذي يهدف إلى تحقيق المواءمة مع أفضل الممارسات العالمية، خصوصاً الحقوق التي نصت عليها الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لتحقيق مقومات الحياة الكريمة لهم».

وأضاف سموه: «أتوجه بالشكر إلى الجهات الحكومية التي عملت على تأهيل منصاتها وتطبيقاتها الإلكترونية لتكون متاحة وسهلة الوصول لأصحاب الهمم، وتحقيق نسبة مطابقة ممتازة تتوافق مع المعايير العالمية، الأمر الذي يعكس حرص هذه الجهات على توفير بيئة كريمة وصديقة لأصحاب الهمم، ما يسهم في تعزيز تطلعات إمارة دبي في الارتقاء ببيئتها الاجتماعية وبرامجها الخدمية وقوانينها بشكل عام، لتكون واحدة من أفضل مدن العالم الصديقة للجميع بمختلف القدرات، لأنّ مبدأ دبي هو المساواة بين الجميع، وتوفير الفرص العادلة، ورفض التمييز على أي أساس مهما كان، وستبقى دبي واحة معطاءة لجميع سكانها وزوّارها بمختلف شرائحهم».

ودعا سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بقية الجهات الحكومية إلى الاقتداء بالجهات المتميزة في هذا الإطار، وانتهاج أساليب عملها في تطوير وتأهيل منصاتها وتطبيقاتها الإلكترونية، لتكون متاحة لجميع فئات المجتمع، ومن بينها أصحاب الهمم.

وأشارت نتائج تقييم إمكانية الوصول إلى المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية الحكومية لعام 2021 إلى تحقيق هيئة الطرق والمواصلات نسبة مطابقة 100%، للعام الثاني على التوالي، وحققت القيادة العامة لشرطة دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، نسبة مطابقة 100% هذا العام، وهو بمثابة إنجاز يحتذى، في حين حقق عدد من الجهات نسبة مطابقة 90% وأعلى في إمكانية الوصول إلى المواقع والتطبيقات الذكية، وجهات أخرى لابد من أن تحسّن أداءها لتواكب المتميزين، وتكون منصاتها مؤهلة وصديقة لأصحاب الهمم.


منصور بن محمد:

• «نسير بخطى ثابتة لتحقيق رؤية محمد بن راشد لتكون دبي مدينة صديقة ومؤهلة لأصحاب الهمم».


• 11 جهة حكومية تحقق 10/10 في مستوى الامتثال في تقييم إمكانية وصول أصحاب الهمم إلى محتوى التطبيقات الذكية.

• «طرق دبي» تحقق للعام الثاني على التوالي نسبة مطابقة 100% للمواقع الإلكترونية.

طباعة