"إكسبو 2020 دبي" يحصل على شهادة الاعتماد الأوروبي والدولي للمساواة بين الجنسيَين

أعلنت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ، المدير العام لإكسبو 2020 دبي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي  أن الحدث العالمي حصل على شهادة المعيار الأوروبي والدولي للمساواة بين الجنسين في فئة المساواة بين الجنسيين للفعاليات الكبيرة.

وأوضحت الهاشمي في كلمتها خلال منتدى "كسر التحيز" الذي نظمه جناح المرأة في إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع كارتييه، أن هذا الإنجاز يأتي بفضل الجهود التي يبذلها إكسبو 2020 دبي لدعم و تحفيز المساواة في مختلف السياسات الداخلية وآليات التواصل الخارجي، وكذلك في مختلف العمليات والأجنحة وبرامج المحتوى.

‏ وتسلط جائزة الاعتماد الأوروبي والدولي للمساواة بين الجنسَين الخاصة بتنظيم الفعاليات الضوء على اعتماد نهج استباقي إزاء المساواة بين الجنسَين في العمل في هذه النسخة من إكسبو الدولي، وقد اعتُمدت بشكل مستقل من قبل "بيرو فيريتاس"، الشركة الرائدة عالميا في مجال الاختبار والتقييم وإصدار التصنيفات المعتمدة، حيث يتم التقييم باستخدام مقاييس أساسية، على غرار الرواتب، والترقيات، وتطوير المهارات، إلى جانب الالتزامات الرسمية والسياسية بالمساواة بين الجنسين، على النحو المنصوص عليه في أهداف التنمية المستدامة.

ويُمنح التكريم من قبل صندوق الهبات لمؤسسة أربورس ومقره أوروبا، وهو يصادق على جهود إكسبو 2020 دبي وسياسات إدارة الموارد البشرية المتبعة فيه لتحقيق المساواة بين الجنسين في العمل، وقد أخذ هذا التكريم في الحسبان أن النساء يشكلن أكثر من نصف القوى العاملة الكاملة في إكسبو 2020 دبي (53 في المائة)، وأكثر من ثلث جميع الرؤساء رفيعي المستوى (38 في المائة).

وتتبوأ النساء في إكسبو 2020 دبي، ضمن إنجازات رئيسة أخرى، مناصب إدارية بنسبة 52 في المائة، ويشغلن أكثر من ثلاث من أصل خمس وظائف مخصصة للخريجين.

ويجسد تكريم المعيار الأوروبي والدولي للمساواة بين الجنسَين الخاص بتنظيم الفعاليات الذي حصل عليه إكسبو 2020 دبي، الأول من نوعه الذي يُمنح لأي إكسبو عالمي، التزام الحدث الدولي على نطاق أوسع بالمساواة بين الجنسَين، إذ يضم جناح المرأة، بالتعاون مع كارتييه، ويقوم هذا الجناح على مبدأ "تزدهر البشرية بازدهار المرأة"، ويحتفي بالأدوار الرئيسة التي أدتها المرأة على مر التاريخ وفي يومنا الحاضر. وإكسبو 2020 دبي هو النسخة الأولى من إكسبو الدولي التي تضم جناحا مستقلا مخصصا للمرأة منذ أكثر من 50 عاما.

طباعة