بهدف تحديد أبرز التحديات والحلول في مجال الابتكار وإدارته

«دبي للتميز الحكومي» يؤسس مجلساً عالمياً للمؤسسات المبتكرة

المجلس يهدف تأسيس تجمع عالمي من الجهات الرائدة في الابتكار. من المصدر

أعلن برنامج دبي للتميز الحكومي تأسيس «المجلس العالمي للمؤسسات المبتكرة»، بالتعاون مع المعهد العالمي لإدارة الابتكار GIMI، بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وذلك في مقر الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في أبراج الإمارات، بهدف تأسيس تجمع عالمي من الجهات والمؤسسات الرائدة في مجال الابتكار لتعزيز تبادل المعرفة على المستوى العالمي، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الابتكار، والاستفادة من أفضل الأساليب لتطبيق نظم وأطر الابتكار في المؤسسات المتميّزة.

وأكد الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس برنامج دبي للتميز الحكومي، عبدالله محمد البسطي، أنّ الابتكار في العمل المؤسسي أصبح منهج عمل، وثقافة يومية عزّزتها الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ورسّختها توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتأسيس المجلس بهدف تعزيز بيئة العمل المبتكرة في دبي، وتطوير آليات العمل بما يتناسب مع التوجّه العام في الإمارة نحو ترسيخ قيم الابتكار والإبداع في مختلف نواحي الحياة.

وأضاف أن «التميّز الذي تنتهجه دبي في مسيرتها نحو الريادة يتطلب منا تطوير الأدوات بشكل مستمر تحقيقاً للهدف الأسمى في تبوؤ موقع الصدارة كمركز عالمي للابتكار، واستطاعت دبي أن تثبت للعالم أنها مدينة متميّزة في مجال الابتكار، ليس في ميادين العمل الحكومي والمؤسسي فحسب، وإنما على جميع الأصعدة وفي مختلف نواحي الحياة».

من جانبه، أكد المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، الدكتور هزاع النعيمي، أهمية تأسيس المجلس العالمي للمؤسسات المبتكرة في نقل وتبادل المعرفة، والاطلاع على التجارب المتميزة في مجال الابتكار لدى المؤسسات العالمية الرائدة، قائلاً: «يأتي تأسيس المجلس العالمي للمؤسسات المبتكرة انعكاساً لنهج الابتكار الذي نتبناه في حكومة دبي، ولايزال هناك الكثير مما يمكن أن تتعلمه الجهات المبتكرة من بعضها بعضاً لتعزيز ريادتها العالمية، وانطلاقاً من هذا المبدأ جاء اليوم الإعلان عن تأسيس المجلس العالمي للمؤسسات المبتكرة».

وأشار إلى أنّ ثقافة الابتكار ليست جديدة على مجتمع الأعمال وبيئة العمل في دبي، لاسيما الجهات الحكومية التي اعتمدت الابتكار والإبداع أسلوب عمل، ونفذت عدداً من الأفكار الإبداعية، وحولتها إلى ابتكارات مفيدة. ويقدم برنامج دبي للتميز الحكومي دورات تدريبية متكاملة، بالشراكة مع دور الخبرة والجامعات والمعاهد العالمية، التي توجّه للمديرين والموظفين الحكوميين في دبي، بهدف رفع كفاءتهم.

طباعة