%66 اعتماد الشركات على التكنولوجيا الرقمية بحلول 2030

أفادت دراسة نشرت في العدد الأخير لمجلة «صدى الموارد البشرية»، التابعة للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بأنه بات أمام غالبية الشركات وجهات العمل الآن فرصة هائلة لتسريع وتيرة عملية الرقمنة ودعم الشركات، من خلال اعتماد تقنيات جديدة، متوقّعة أنه بحلول العام 2030، ستزداد نسبة اعتماد كل المؤسسات وجهات العمل بمختلف القطاعات، على استخدام التكنولوجيا الرقمية من 37% حالياً إلى 66%.

وعزت الدراسة الزيادة المحتملة إلى تزايد التحول المتوقع نحو الاقتصاد غير التلامسي، منوهة بأن قطاعاً عريضاً من المستهلكين أبلغوا عن زيادة بنسبة 20% في تفضيل استخدام العمليات الذكية.

وذكرت أنه نتيجة لذلك، يتعيّن على خدمات وقطاعات مثل الدفع، وتجارة التجزئة، والطعام، والإقامة، والتعليم، والصحة، أن تتكيف مع هذا التحوّل على نحو سريع، لافتة إلى أنه يمكن لحكومات غالبية الدول أن تبدأ بالاستفادة من مبادرات التغيير المعززة بالتكنولوجيا لتحقيق نتائج تستجيب لأولويات المواطنين بشكل أسرع، وبتكلفة أقل من تقديم الخدمات الشخصية.

طباعة