الدولة الأكثر أماناً في العالم بتجوال الناس ليلاً

محمد بن راشد: إذا تجولت المرأة بمفردها في أي ساعة دون خوف فاعلم أنها بالإمارات

صورة

كشفت نتائج تقرير «غالوب» للأمن والنظام 2021، الذي صدر أخيراً، أن دولة الإمارات هي البلد الأكثر أماناً في العالم، في ما يتعلق بتجول الناس ليلاً بمفردهم في الشوارع، إذ وصلت نسبة من يشعرون بالأمن عندما يتجولون لوحدهم في شوارع دولة الإمارات إلى 95%، ثم جاءت النرويج في المرتبة الثانية بـ93%، وجاءت الصين في المرتبة الثالثة، بـ91%.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الإمارات الأولى عالمياً حسب تقرير غالوب للأمن والنظام 2021 في تجوال السكان ليلاً بمفردهم. الأمن نعمة.. والأمان طمأنينة وسكينة وحياة.. إذا تجولت المرأة بمفردها في أي ساعة من ليل أو نهار دون خوف فاعلم أنها في الإمارات.. (رب اجعل هذا بلداً آمناً).. آمين.. وأدم عليه سكينته وطمأنينته».

من جهته، قال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «حكمة سيدي القائد خليفة بن زايد، ورؤية سيدي محمد بن راشد ودعم سيدي محمد بن زايد، حصدت دولة الإمارات المركز الأول في تجوال السكان ليلاً بمفردهم، والمرتبة الثانية عالمياً لأكثر البلدان أماناً، وفقاً لنتائج تقرير غالوب للأمن والنظام 2021، حفظ الله الإمارات وأدام أمنها».

وعلى الرغم من أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، صُنفت في المرتبة السادسة في مؤشر القانون والنظام العام بين المناطق العشر التي حددها التقرير، فإن النقاط المرتفعة التي سجلتها دولة الإمارات في المعايير المختلفة للمؤشر، مكنتها من احتلال صدارة الترتيب ضمن عنصر الأمن والسلامة الشخصية بتحقيقها نسبة بلغت 95%، والمرتبة الثانية على المؤشر العام بـ93 نقطة خلف النرويج التي تبوأت المرتبة الأولى بتسجيلها 94 نقطة في الترتيب العام، والتي جاءت ثانية خلف الإمارات في مكون الأمن والسلامة الشخصية بـ93%، وتُعد الإمارات هي الدولة العربية والأوسطية الوحيدة التي شملتها المراكز الـ15 الأولى ضمن التقرير.

واعتمد «غالوب» في إصدار هذه السنة من المؤشر على الأجوبة التي أدلى بها نحو 120000 من السكان البالغين «15 عاماً فأكبر» في 115 دولة ومنطقة حول العالم، على أربعة أسئلة بشأن مدى شعورهم بالأمان في الدول التي يعيشون فيها، ومدى قدرة الحكومة في كل دولة على إقرار النظام وتطبيق القانون.

وذكر التقرير أن دولة الإمارات تتمتع بمستويات متقدمة من الأمن والسلامة الشخصية والنظام العام للمقيمين فيها، حيث يمكن لأي شخص فيها الخروج من المنزل في أي وقت طوال اليوم، من دون وجود أي تهديدات على أمنه وسلامته الشخصية، حيث أشاد بمستوى النظام العام في الدولة، والذي يضمن تحقيق أقصى مستويات الأمن، إلى جانب الثقة الكبيرة التي يوليها المقيمون على أرضها بأجهزة الشرطة والمؤسسات الأمنية الأخرى.

طباعة