العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    5025 مواطناً جاهزاً للعمل.. و191 منشأة تطرح مشروعاتها على المنصة

    12.5 % زيادة في تسجيل الكوادر الوطنية بـ«التوظيف الذاتي» خلال شهرين

    رصدت «الإمارات اليوم» ارتفاعاً في نسبة الكوادر الوطنية التي أتمت تسجيلها لدى المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي، التابعة لوزارة الموارد البشرية والتوطين، بلغ 12.5% من الشباب المواطنين، خلال الشهرين الأخيرين، ليصل إجمالي عدد الكوادر المسجلة لدى المنصة، منذ إطلاقها في مارس 2020 وحتى الآن، إلى 5025 من المواطنين أصحاب المهارات والمستقلين، وذلك بعد أن كان العدد في الثلث الأول من مايو الماضي 4467 مواطناً جاهزاً للعمل من الجنسين، وتم توزيع هذه الكوادر على ستة قطاعات مهنية وفقاً لرغباتهم، تشمل خدمات «رقمية، إدارية ومهنية، إعداد المحتوى، التسويق، التصميم والغرافيك، التصوير والمونتاج».

    وتعد المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي، أول منصة تفاعلية تابعة لوزارة الموارد البشرية والتوطين، تهدف لاستثمار المهارات والكفاءات الوطنية للمشاركة في إدارة مشروعات الجهات الحكومية والخاصة، لافتة إلى أنها تعد حلقة وصل ما بين أصحاب المهارات والجهات الحكومية والخاصة، من خلال عرض المواهب وربطها بالمشروعات المقدمة وبحسب التصنيفات المعتمدة، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة.

    وبحسب الرصد، فقد شهد عدد جهات العمل والمنشآت المسجلة لدى منصة «التوظيف الذاتي» لطلب خدمات الكوادر الوطنية من أصحاب المهارات، وإبرام صفقات عمل معهم، انخفاضاَ طفيفاً بلغت نسبته 5.9% خلال الشهرين الماضيين، حيث كان في مايو الماضي 204 بينما أصبح الآن 191 جهة عمل في القطاعين الحكومي والخاص، فيما وصل عدد المشروعات التي طرحتها جهات عمل حكومية وخاصة على المنصة، إلى 45 مشروعاً، بهدف التعاقد على تنفيذها مع كوادر وطنية، بينها «إعداد فيديوهات دعائية، وتصميم منشورات تتضمن معلومات عن جهات أعمال، وترجمة مقاطع صوتية أو كتيبات مطبوعة، وتعليق صوتي على مواد مصورة، وخدمات تسويق».

    وأفادت وزارة الموارد البشرية والتوطين، بأن المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي، توفّر تدريباً إلكترونياً مجانياً لصاحب المهارة المستقل، خلال الشهر الأول من انضمامه إليها، وتُعد شرطاً لاستمرار العضوية، على أن يتضمن التدريب أربعة محاور رئيسة، تشمل «إدارة الوقت، والتسويق الشخصي، وكيف تصبح مستقلاً ناجحاً، وأخيراً تطوير المهارات الفنية»، لافتة إلى أن المواطنين المسجلين لدى المنصة يخضعون لاحقاً لدورات تدريبية تخصصية مجانية في مجالات مهاراتهم.

    وحددت الوزارة ثلاثة شروط للتسجيل في المنصة، أولها أن يكون الراغب في التسجيل من مواطني الدولة، والثاني ألّا يقل عمره عن 21 سنة، بينما الأخير أن يمتلك مهارة أو موهبة في مجال الأعمال، منوهة بأنه يمكن للمواطن تقديم عروض العمل في المنصة، بمجرد التسجيل وإعداد صفحته الخاصة، وإضافة الخدمات التي بإمكانه تقديمها وفق المشروع، مع إمكانية إضافة أكثر من مجال عمل في صفحته، وكذلك التقديم على أكثر من عرض في الوقت نفسه.

    ودعت الوزارة الكوادر الوطنية من أصحاب المهارات والأعمال المستقلّة، إلى التسجيل لدى المنصة، والحصول على الترخيص من الوزارة، ليتاح لهم إبرام صفقات عمل مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، لزيادة دخلهم عبر القيام بأعمال ومهام حيوية، موضحة أنه يمكن للمواطن تقديم عروض العمل في المنصة بمجرد التسجيل وإعداد صفحته الخاصة، وإضافة الخدمات التي يمكنه تقديمها وفق المشروع، مع إمكانية إضافة أكثر من مجال عمل في صفحته، والتقديم على أكثر من عرض.

    ولخّصت وزارة الموارد البشرية والتوطين الامتيازات التي يحصل عليها المواطن عند التسجيل في المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي، في التعامل مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، وتعريفها بمهاراته ومواهبه، ما قد يؤهله للحصول على وظيفة دائمة فيها، إضافة إلى تحقيق دخل مادي، والتعرف إلى المشروعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة المطروحة، وتعزيز روح الريادة، وأخيراً تمكين الشباب الإماراتي من خلال اكتساب خبرات عملية.

    وأكدت أن التسجيل بالمنصة لا يحتاج إلى رخصة تجارية أو إلكترونية حالياً، كما لا يتطلب التسجيل أن يكون المواطن موجوداً داخل الدولة، أو باحثاً عن عمل.

    وأوضحت أنه تم تخصيص مجموعة من المحفزات لإقناع الجهات الحكومية بالتعامل مع المستقلين من الكوادر الوطنية، من خلال تنفيذ توصيات مجلس الوزراء بشأن توجيه 10% من المشتريات الحكومية لكل جهة، إلى المواطنين والشركات المملوكة لهم.

    طباعة