كرّمت 77 عاملاً وشركة نجحوا في تحقيق معاييرها

«تقدير» تمنح الشركات 35 محفزاً للارتقاء ببيئة العمل

خلال حفل تكريم الفائزين ضمن الدورة الرابعة لجائزة «تقدير» العمالية. من المصدر

كرّمت جائزة «تقدير» العمالية الفائزين ضمن دورتها الرابعة 77 عاملاً وشركة نجحوا في تحقيق معايير الجائزة، وأظهروا تميزاً واضحاً في تحقيق أهدافها الرامية إلى ترسيخ أرقى أطر العلاقات التي تجمع بين العمال والمؤسسات والشركات التي ينتمون إليها، بما يؤكد مكانة دولة الإمارات بين الأفضل عالمياً في مجال العناية بالعمال وإيجاد البيئة الداعمة لهم، وترسيخ مكانة دبي أفضل مدينة للعيش والعمل والحياة في العالم، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

حضر الحفل الذي نظمته إدارة جائزة تقدير عدد من كبار المسؤولين والمديرين العموم في حكومة دبي وأعضاء السلك الدبلوماسي، إضافة إلى ممثلي الشركات الفائزة والعمال المتميزين.

وأفاد رئيس جائزة «تقدير» رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، اللواء عبيد مهير بن سرور، بأن جائزة «تقدير» تتميز في دورتها الرابعة بوجود 35 محفزاً، يقدمها إلى الشركات كل من هيئة الطرق والمواصلات، وهيئة كهرباء ومياه دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وبلدية دبي، بهدف الارتقاء ببيئة العمل لديها ودعم عمالها، لافتاً إلى أن عدداً من هذه المحفزات موجه إلى العمال.

وأضاف أن الدورة الرابعة تقدم للعمال بطاقة «تقدير للتميز»، وهي بطاقة خصومات شرائية، وسيوزع منها في المرحلة الأولى 55 ألف بطاقة على العمال في إمارة دبي، وهذه البطاقة تمنح العمال ميزة التسوق والخصومات من محال قريبة من أماكن سكنهم، وتوفر هذه الخصومات على العمال ملايين الدراهم.

وقال بن سرور لـ«الإمارات اليوم»، إن «الجائزة حددت فئتين من البطاقة، الأولى ذهبية والثانية زرقاء، وتستهدف الشركات الفائزة بأربع نجوم وخمس نجوم، وتتضمن خصومات تراوح بين 15 و30% على المشتريات ببطاقة (تقدير للتميز) من المحال والجهات المشاركة في البطاقة، والتي يبلغ عددها 300 في المرحلة الأولى، وجارٍ العمل على زيادة هذا العدد في المراحل التالية»، مضيفاً أن «55 ألف عامل يستفيدون من البطاقة في المرحلة الأولى، وستمنح البطاقة لعدد مماثل من العمال في المرحلة التالية».

وفي رده على سؤال حول الأثر الإيجابي للجائزة على أداء الشركات، أوضح بن سرور أن هدف الجائزة إيجاد بيئة عمل متميزة في دبي والدولة.

وأشار إلى أن شركة «النابودة للإنشاءات» واحدة من الشركات التي تطور أداؤها بشكل ملحوظ، وشاركت في الجائزة منذ الدورة الأولى، ولم تحصل إلا على «ثلاث نجوم»، لكنها في الدورة الحالية تمكنت من الحصول على أعلى نقاط للتقييم (700 نقطة)، كما أن عدداً من الشركات لم تحصل في الدورة الأولى على أي نقاط، لكنها في الدورة الحالية انضمت إلى الشركات المكرمة.

إلى ذلك تقدم هيئة الطرق والمواصلات في دبي، 200 بطاقة «نول» بقيمة 50 درهماً، لعمال الشركات الفائزة بجائزة أربع نجوم وخمس نجوم، والسماح لها بالإعلان وتسويق خدماتها ومنتجاتها بوضع لوحة عرض في إحدى محطات المترو، لمدة أسبوع، وتخفيض رسوم وثائق المناقصة 50% للمشروعات التي تقل قيمتها عن 10 ملايين درهم.

وتقدم هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، عدداً من المحفزات، منها تخفيض رسوم وثائق المناقصة 50% للمشروعات التي تقل قيمتها عن 10 ملايين درهم، وتخفيض رسوم وثائق المناقصة 50% للمشروعات التي لا تزيد قيمتها التقديرية على 20 مليون درهم.

وتقدم بلدية دبي، عدداً من المحفزات، منها منح الشركة الفائزة الأولوية في صرف دفعات مشروعاتها، وحق استخدام ملعب كرة القدم ليوم واحد، وإعفاؤها من رسم تجديد شهادة الكفاءة المهنية بقيمة 250 درهماً عن كل مهندس لديها لمدة عام واحد.

وتقدم الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، عدداً من المحفزات، منها إصدار بطاقات خصومات (السعادة) لمديري الشركات الفائزة، ومنح إقامة ذهبية لمديري الشركات المتميزة.

تقييم بمعايير عالمية

أكد رئيس جائزة «تقدير» رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، اللواء عبيد مهير بن سرور، أن عدد الجهات التي شاركت في الجائزة على مدار أربع دورات، زاد من 200 شركة في الدورة الأولى إلى 800 في الدورة الحالية، مضيفاً أن «المشاركة في الجائزة متاح للشركات كافة التي يزيد عدد عمالها على 50 عاملاً، ولديها سكن عمال، ومستقبلاً ستدرس إدارة الجائزة إتاحة الفرصة أمام الشركات التي يقل عدد عمالها عن هذا العدد، ووضع معايير خاصة بها».

وأوضح أن الجائزة تعتمد في تقييمها للجهات المشاركة على معايير عالمية، إضافة إلى المعايير المطبقة في الدولة.

• توزيع 55 ألف بطاقة خصومات توفر على العمال ملايين الدراهم.

طباعة