ابتكار.. ميزان ذكي لمكافحة السمنة في المدارس

صورة

ابتكر خمسة طلاب بمعهد التكنولوجيا التطبيقية في العين ميزاناً ذكياً يعرض أنواعاً متعددة من البيانات عن جسم الشخص، بما في ذلك الوزن ومؤشر كتلة الجسم، والماء والدهون والعضلات، وكتلة العظام والبروتين والسعرات الحرارية، ويمكن من خلاله تصنيف مؤشر كتلة الجسم من حيث النحافة والبدانة، ويحدد إذا كان الوزن صحياً بالنسبة للطول، إذ تعد زيادة الوزن أو البدانة من العوامل التي تسهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وقال الطلاب: «يمكن استخدام الميزان الإلكتروني الذكي لقياس مؤشرات كتلة الجسم، في المدارس لمراقبة المؤشرات الحيوية للجسم، والحدّ من عوامل الخطورة المسببة للعديد من الأمراض، كالضغط والسكري وأمراض القلب وغيرها، إضافة إلى توفير قاعدة من بيانات للطلبة التي يمكن الرجوع إليها من قبل الطبيب قبل اتخاذ القرار الطبي».

وأوضح عضو الفريق، الطالب عبدالله سالم العطاس، أنه بمجرد تسجيل البيانات يقيس الجهاز طول الطالب ووزنه، ويقترح الحمية الغذائية الأنسب له، ويرسل لذوي الطالب تقريراً بذلك، مشيراً إلى أن الهدف منه هو محاربة السمنة، ومساعدة الممرضين في المدارس على إنشاء قاعدة بيانات صحية للطلبة، ويمكن للجهاز من خلال مستشعر قياس دقات القلب، ومستشعر الضغط في الجهاز التعرف إلى الحالة الصحية للطالب.

وأشار أعضاء الفريق إلى أن فكرة الابتكار جاءتهم نتيجة انتشار السمنة في المدارس، لذا قرروا أن يكون مشروعهم لمواجهة هذا التحدي.

طباعة