«حمدان بن راشد الطبية» : «مستشفى مرضى السرطان» استكمال لنهج الفقيد في الخير والعطاء

صورة

أعرب أعضاء مجلس أمناء جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية عن خالص التقدير لمبادرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإعلان سموه عن إنشاء مستشفى حمدان بن راشد الخيري لرعاية مرضى السرطان بدبي، كأول مستشفى من نوعه لعلاج مرضى السرطان في دولة الإمارات مجاناً.

وأكد المدير التنفيذي للجائزة عبدالله بن سوقات على أن إنشاء مستشفى حمدان بن راشد لرعاية مرضى السرطان تعتبر استكمالاً لنهج المغفور له بإذن الله صاحب الأيادي البيضاء والذي ترك إرثاً خالداً في الخير والعطاء الإنساني.

وصرح عضو مجلس أمناء الجائزة الدكتور أحمد الهاشمي بأن المستشفى تعتبر صرحاً طبياً ضخماً وسوف يكون منارة للبحث العلمي وبارقة أمل لمرضى السرطان من غير القادرين من خلال توفير أحدث العلاجات وأفضل كوادر في القطاع الصحي.

وأضاف: «أتوقع أن تحدث المستشفى فارقاً كبيراً في تقديم رعاية صحية عالية الجودة للمرضى وإنقاذ أرواحهم، خصوصاً وأن مرض السرطان يعتبر السبب الرئيس الثاني للوفاة على مستوى العالم، والمسؤول عن حوالي 10 ملايين حالة وفاة سنوياً، ويُعد اللجوء للمستشفى في المراحل المتأخرة من المرض وعدم إمكانية الحصول على التشخيص والعلاج في الوقت المناسب أمر منتشر، خصوصاً بين غير القادرين».

يذكر أن جائزة حمدان الطبية عملت على مدار أكثر من 20 عاماً بتوجيهات من المغفور له حمدان بن راشد آل مكتوم، على إثراء البحث العلمي ودعم البحوث الطبية خصوصاً في مجال الأورام وقد تناولت الجائزة علاج الأورام الخبيثة موضوعاً لجائزة حمدان للبحوث المتميزة في الدورة الخامسة 2007-2008، وتعمل الجائزة على مواصلة رحلة العطاء تحقيقاً لرؤية المغفور له في تكريم العلماء في كل مكان وإثراء مجال البحث العلمي في الدولة والارتقاء بالقطاع الصحي.

طباعة