العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تدفق الإسهامات النقدية على الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام المحتاجين في 30 دولة

    مليون درهم من «محمد وعبيد الملا» لتوفير مليون وجبة ضمن «100 مليون وجبة»

    قدمت «مجموعة محمد وعبيد الملا» تبرعاً نقدياً قيمته مليون درهم، دعماً لحملة 100 مليون وجبة، الهادفة إلى توفير شبكة للدعم الغذائي للمحتاجين والفئات المستهدفة في 30 دولة عربية وإفريقية وآسيوية طوال شهر رمضان المبارك.

    وتأتي المساهمة النقدية من المجموعة لصالح الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام طوال شهر الصيام، ضمن استجابة المؤسسات والشركات ورجال الأعمال وأفراد المجتمع في دولة الإمارات وخارجها لحملة 100 مليون وجبة، التي كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أعلن إطلاقها قبل يومين من بدء الشهر الكريم، علماً بأن الحملة، وبفضل تدفق التبرعات النقدية عليها من المحسنين وفاعلي الخير وأصحاب الأيادي البيضاء، أفراداً ومؤسسات، نجحت في تحقيق 78% من هدفها، عبر توفير 78 مليون وجبة بقيمة 78 مليون درهم في أسبوعها الأول.

    ويوفر التبرع الذي قدمته «مجموعة محمد وعبيد الملا» لحملة 100 مليون وجبة، والبالغ قيمته مليون درهم، مليون وجبة، إذ يساهم التبرع بدرهم واحد في ضمان توفير المكونات الأساسية لإعداد وجبة طعام في المجتمعات ذات الكلفة المعيشية المنخفضة التي تغطيها الحملة.

    وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة محمد وعبيد الملا، بطي الملا: «تعد مبادرة 100 مليون وجبة امتداداً لمبادرات الخير والعطاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، من أجل تقديم الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة في المنطقة العربية، وقارتي إفريقيا وآسيا، والمساهمة في التغلب على تحدي الجوع في العالم، بما يؤكد النهج الراسخ لدولتنا في التعامل مع القضايا الإنسانية، والحرص الدائم على أن تكون واحة عالمية للخير والعطاء».

    وأضاف: «يأتي تبرعنا للمبادرة بقيمة مليون درهم بهدف رد الجميل للمجتمع، والوفاء بمسؤولياتنا الوطنية لدعم مسيرة الدولة على صعيد العمل الخيري، الذي توليه القيادة أهمية كبرى لتجسيد معاني الخير والرحمة من دولة الإمارات للمحتاجين حول العالم، تعزيزاً لمسيرة العطاء التي أرسى دعائمها منذ نشأة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

    وتندرج حملة 100 مليون وجبة تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وتستهدف تمكين أهل الخير من الأفراد والمؤسسات والشركات داخل دولة الإمارات وخارجها من التبرع لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والفئات الأقل دخلاً في 30 دولة عربية وإفريقية وآسيوية، ولتحقيق هدفها أبرمت الحملة شراكة مع كل من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام، إضافة إلى عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية والإغاثية في الدول التي تغطيها الحملة، بما يتيح توصيل الطرود الغذائية القابلة للتخزين إلى المستفيدين من الأفراد والعائلات مباشرةً إلى أماكن إقامتهم، عبر شركاء الحملة من بنوك الطعام والجمعيات الخيرية والإغاثية ومنظمات المجتمع المدني المحلية.


    - حملة 100 مليون وجبة تندرج تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

    طباعة