العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ابتكار.. «درون» لمراقبة التباعد الجسدي

    صورة

    ابتكرت أربع طالبات بثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع بني ياس، هن: عشبة المنصوري، وزينب الهاشمي، وميرة الخييلي، وغزلان الكثيري، طائرة من دون طيار لمراقبة التباعد الجسدي في ظل جائحة «كورونا»، مزودة بكاميرا وحساسات، يمكن استخدامها في مراكز التسوق والمؤسسات والأماكن مرتفعة الكثافة، إذ يمكنها تمييز الأشخاص عن الأشياء والكائنات الأخرى، وتقدير المسافة بين الأفراد، وإرسال تقرير فوري بذلك للشخص المسؤول، وإصدار إشارة صوتية تحذيرية لإعادة المخطئ إلى المسافة الآمنة.

    واستعرضت الطالبات مشروعهن خلال فعاليات أسبوع التعليم التقني والابتكار 2021، الذي نظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أخيراً، مشيرات إلى أن فكرة المشروع جاءتهن بسبب جائحة «كوفيد-19»، ورغبتهن في الإسهام في حماية المجتمع وإيقاف انتشار العدوى، بالذكاء الاصطناعي.

    وأكدت الطالبات أن ابتكارهن يمكن تنفيذه في إطار توظيف التكنولوجية ووسائل التقنية الحديثة، من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي يجتاح العالم كله، خصوصاً أن دولة الإمارات كانت سباقة نحو توظيف التقنيات الحديثة ومنظومة الذكاء الاصطناعي، في تطبيق الإجراءات الوقائية، لتجنب المزيد من الانتشار للفيروس القاتل.

    وأشارت الطالبات إلى سعيهن لتطوير قدرات هذه الطائرة، بتزويدها بمستشعر وأنظمة رؤية تمكنها من إجراء فحص درجة الحرارة ومعدلات القلب وكفاءة الجهاز التنفسي، فضلاً عن اكتشاف الأشخاص الذين يعطسون ضمن المجاميع.

    طباعة