بموجب مذكرة تفاهم بين «صحة ومحاكم دبي»

خدمة وشهادة فحص ما قبل الزواج إلكترونية

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن تحول خدمتها الطبية لفحوص ما قبل الزواج إلى خدمات إلكترونية، واختصار خطوات إتمام الخدمة إلى ثلاث خطوات بدلاً من 12، وعدد المستندات المطلوبة من ستة إلى مستند واحد فقط، والزيارات الطبية للمراكز أو التي تتم في المنازل من ثلاثة، إلى زيارة واحدة، ومن ثم إصدار شهادة الفحص إلكترونياً، كل ذلك من خلال منصة إلكترونية ذكية مشتركة بين الهيئة ومحاكم دبي.
 
جاء ذلك، بالتعاون والشراكة مع محاكم دبي، وضمن مذكرة تفاهم، تم إبرامها، اليوم، (أون لاين) بين الهيئة والمحاكم، حيث وقع الاتفاقية كل من المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعاوى في محاكم دبي محمد العبيدلي، والمدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية الدكتورة منال محمد تريم، بحضور مدير إسعاد المتعاملين عبدالله الريس، ورئيس قسم خدمات الأحوال الشخصية محمد الجناحي، ومدير مراكز الرعاية الصحية الأولية الدكتورة حنان الحمادي، واستشاري طب الأسرة ورئيس قسم العيادات التخصصية الدكتورة سعاد هاشم.
 
وبموجب مذكرة التفاهم، اتفق الطرفان على العمل معاً نحو أتمتة شهادة فحص ما قبل الزواج بعد عملية الربط الإلكتروني بحيث تكون النتائج مشتركة بين الطرفين لتكون شهادة الفحص إلكترونية، تماشياً مع استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، وذلك بالتعاون مع حكومة دبي الذكية، فيما أكد الطرفان على أهمية توفر شهادة فحص ما قبل الزواج في نموذج الربط المتفق عليه.
 
كما اتفقت الهيئة والمحاكم على دراسة إمكانية الربط الإلكتروني مع حكومة دبي الذكية، بما يسهل استكمال إجراءات عقد القران.
 
وتضمنت الاتفاقية على عدة بنود أهمها، تعزيز التعاون والشراكة بينهما كلٌ في مجال اختصاصه، وبما يتوافق مع التشريعات والإجراءات والنظم السارية لدى كل طرف، تطوير العمليات والخدمات المشتركة لتحسين رحلة المتعاملين وتعزيز ومؤشر جودة الحياة، دعم المهارات الإبداعية في مجال هذه المذكرة من خلال الشراكة الإيجابية بين الطرفين، التعاون في مجال الربط الإلكتروني بين الجهتين.
 
وقالت الدكتورة منال تريم -عقب التوقيع- إن الهيئة حريصة على تقديم خدمات طبية نوعية بأفضل الطرق والوسائل التقنية والذكية، ولاسيما الخدمات التي توفرها في مراكز الرعاية الصحية الأولية، ضمن باقة متنوعة من التخصصات.
 
وذكرت أن خدمة الفحص قبل الزواج من الخدمات بالغة الأهمية، التي تعمل الهيئة على تطويرها بشكل متواصل، مؤكدة أن التعاون مع محاكم دبي كشريك استراتيجي لرفع مستوى هذه الخدمة، يمثل خطوة إضافية مهمة تصب في مصلحة المقبلين على الزواج، وخاصة أن مذكرة التفاهم تقضي في مضمونها، بتبسيط جميع الإجراءات وتسهيل خطوات الحصول على شهادة الفحص التي ستكون إلكترونية.
 
وأشار المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعاوى في محاكم دبي محمد العبيدلي، تأتي هذه الاتفاقية ضمن جهود «محاكم دبي» على تحقيق توجهات القيادة الرشيدة في إنشاء منصة ربط ذكية بين الجهات والمؤسسات الحكومية لتقديم خدماتها بشكل مترابط ومتكامل، وبما يتواءم مع الرؤية المستقبلية لإمارة دبي في مجال التحول الرقمي، إضافة إلى تعزيز التعاون والشراكة بين الجهتين في أنهاء فحص ما قبل الزواج، لتكون شهادة فحص الزواج الكترونية، ومن حرص الطرفين على تحقيق رؤية دبي بجعل دبي المدينة الأذكى عالمياً والأكثر كفاءة وتكاملاً من حيث ربط الخدمات الحكومية المقدمة للمتعاملين، ومن حرص الدائرة لتعزيز لجهودها المتواصلة لتقديم أفضل خدماتها الإلكترونية والذكية لشركائها ومتعامليها.
 
وكانت الهيئة قد استعرضت قبل توقيع مذكرة التفاهم، أوجه خدماتها الطبية التي توفرها فيما يخص فحوصات قبل الزواج، وأوضحت في موجز عرضها الذي قدمته الدكتورة سعاد هاشم، مراحل تطور خدمات الفحص، واختصار خطواتها وإجراءاتها ومستنداتها في ضوء الأتمتة، والتحول الإلكتروني.
طباعة