استشارة x معلومة.. .. 10 % زيادة في «التعاقد الحر» مع العمالة خلال 3 سنوات

توقّعت دراسة عالمية، نشرتها الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، زيادة اعتماد مؤسسات وجهات العمل على أفراد العمالة العارضة، المؤقتة، وبنظام التعاقد الحر، بنسبة تراوح بين 6 و10%، خلال السنوات الثلاث المقبلة، مرجّحة أن تشهد هذه المؤسسات زيادة في نمو الإيرادات، مقارنة بالعام الماضي.

وأشارت الدراسة إلى أن موظفي إدارات الموارد البشرية، في جميع أنحاء العالم، يدركون أهمية تشكيل القوى العاملة لحل الأدوار التقليدية، وإعادة التفكير فيها، موضحة أن جهات العمل باتت تخوض معركة مع تأثيرات الثورة الصناعية، من حيث استبدال القوى العاملة، في الوقت الذي أسهمت أتمتة العمليات في خفض التكاليف وتحسين الإنتاجية، إلا أن المؤسسات بحاجة إلى أن تأخذ في الاعتبار إمكانية استبدال القوى العاملة أو الوظائف، حيث يعد تشكيل القوى العاملة أمراً أساسياً لتحقيق هـذا الهدف.

طباعة