«تنفيذي عجمان» يطلع على نظام «حصنتك»

عمار النعيمي: حماية الأرواح وحفظ الممتلكات أولوية قصوى

عمار النعيمي خلال ترؤسه «تنفيذي عجمان». وام

اطلع المجلس التنفيذي لإمارة عجمان، برئاسة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، على نظام «حصنتك»، الذي يعد منصة موحدة تربط أنظمة مكافحة الحرائق، وتتم إدارتها ومتابعتها من مركز المراقبة باستمرار على مدار الساعة، ويهدف النظام إلى خفض الحرائق، وتقليل ضرر التأهيل بعد الحرائق، ما يسهم في خلق قيمة اقتصادية مضافة.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، أن حماية الأرواح وحفظ الممتلكات تعد أولوية قصوى في الدولة، وتعمل الفرق الحكومية المختصة في عجمان على إيجاد التسهيلات والحلول المناسبة، التي تتيح ربط أكبر عدد من المنشآت السكنية والتجارية في الإمارة بأنظمة السلامة والحماية وفق مراحل عمل مخططة خلال الفترة المقبلة.

كما اطلع المجلس على مشروع ميناء عجمان الجديد، والدراسات المصاحبة له، والذي سيعمل على تغذية قطاعات أخرى في الإمارة.

وقال سموه: «نتطلع بتفاؤل لأن يكون ميناء عجمان الجديد نافذة اقتصادية وتجارية حيوية، تحفز الأنشطة الاقتصادية والصناعية في الإمارة بمبادرات نوعية مبنية على ممارسات عالمية فضلى، ووجهة جديدة توفر فرصاً وظيفية للموارد البشرية الوطنية، وتستقطب المهنيين الأكفاء من أبناء الوطن».

واطلع المجلس على سياسة المشتريات المحلية، التي تسعى إلى تحقيق دعم وزيادة المشتريات من السوق المحلية لتصل إلى 70% من المشتريات الحكومية خلال الخمس سنوات المقبلة.

وأكد سموه على ضرورة توفير تسهيلات وامتيازات للشركات المحلية، لتشجيع الحركة الاقتصادية في الإمارة، وتدارس إمكانية تطوير اتجاهات السياسة بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي.

واطلع المجلس على تطورات جائحة كورونا في الإمارة، وقال سموه إن «الدولة تقود جهوداً جبارة لمواجهة جائحة كورونا، ونتطلع لأن يشاركنا الجميع في هذه الجهود بالالتزام بالإجراءات الوقائية، وتلقي اللقاح الذي سيسهم في التصدي للجائحة، وعودة الحياة إلى طبيعتها»، موجهاً سموه الجهات المعنية في الحكومة بتشديد الإجراءات على المنشآت لضمان التزامهم بالاشتراطات، ووضع خطط استباقية لأية تغيرات، هدفها الأول صحة وسلامة المجتمع.

طباعة