750 برنامجاً تدريبياً متاحة عبر «المورد»

82 ألف موظف استفادوا من بوابة التعلّم الإلكتروني

صورة

كشفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن نحو 82 ألف موظف، في الحكومة الاتحادية، استفادوا من الدورات والورش التدريبية التي تقدمها بوابة التعلم الإلكتروني في الحكومة الاتحادية (المورد)، منذ إطلاقها أواخر عام 2019، حتى نهاية العام الماضي.

وأفادت مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية في الهيئة، مريم الزرعوني، بأن «المورد» هي المنصة الرسمية الأولى للتدريب والتعلم الإلكتروني في الدولة، مضيفة أن عدد الشهادات الإلكترونية الصادرة عنها، حتى نهاية العام الماضي، بلغ قرابة 42 ألف شهادة. كما تجاوز عدد الورش والدورات التدريبية المتاحة عبرها حاجز الـ750 دورة تدريبية تخصصية وعامة. وبلغ إجمالي عدد الساعات التدريبية المطروحة ضمنها نحو 105 آلاف ساعة تدريبية.

وذكرت الزرعوني أن موضوعات الورش المطروحة عبر بوابة «المورد» تنوعت ما بين عامة وتخصصية، وباللغتين العربية والإنجليزية، منها على سبيل المثال: «إدارة التغيير»، و«الضغط الإداري في العمل»، و«قوة الإيجابية»، و«التخطيط المالي الشخصي»، و«تحديث المعايير المحاسبية»، و«إدارة الفرق الافتراضية»، و«القيادة من خلال الذكاء العاطفي»، و«كتابة التقارير باللغة الإنجليزية»، و«أسس تحليل البيانات»، و«كيفية تطوير مهارات العرض والتقديم».

من جانبها، قالت تنفيذي سياسات التدريب والتعليم المستمر في الهيئة، نورة الملا، إن «المورد» تقدم برامج ودورات تدريبية إلكترونية عامة وتخصصية، مجانية وأخرى بأسعار تفضيلية، تراعي احتياجات الموظفين، وتعزز قدراتهم، وتمكنهم من مواكبة متطلبات سوق العمل، في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

وبينت أن البوابة تشكل بديلاً مهماً لطرق التدريب التقليدية، القائمة على الحضور الفعلي للورش. وأكدت نجاح الهيئة في التعاون مع نخبة من الجامعات والمؤسسات التعليمية وبيوت الخبرة والشركات العالمية الرائدة في مجال التدريب والتطوير الإلكتروني، لتقديم شهادات تخصصية، ودورات وبرامج تدريبية إلكترونية، ومواد تعليمية لموظفي الحكومة الاتحادية.

جاء إطلاق «المورد» تماشياً مع توجهات الحكومة الاتحادية نحو الاستثمار في الذكاء الاصطناعي، وتعزيز مهارات موظفي الحكومة الاتحادية، وضمان التعلم المستمر، وتقديم أفضل وأحدث أنواع التدريب لهم، باستثمار التكنولوجيا الحديثة في المجالات كافة.

• 105 آلاف ساعة إجمالي عدد الساعات التدريبية المطروحة.

 

 

طباعة