طالبة تبتكر أدوات مائدة صديقة للبيئة من مخلفات نخيل التمر

أحرزت طالبة الماجستير في جامعة الإمارات العربية المتحدة، نوران موسى، المركز الأول في "مختبر الجدران المتساقطة"، الذي استضافت نسخته المحلية الرقمية بمتنزه جامعة الإمارات العربية للعلوم والابتكار (UAEU SIP)، فكرتها حول صنع أدوات مائدة ذات استخدام واحد صديقة للبيئة، مصنعة من بوليمرات قابلة للتحلل الحيوي ومخلفات نخيل التمر.


وتأهلت موسى، للمشاركة في نهائيات "مختبر الجدران المتساقطة" الذي سيعقد خلال نوفمبر القادم في مدينة برلين، وسيتم احتضان فكرة مشروعها من قبل متنزه الجامعة للعلوم والابتكار، بالإضافة إلى أفضل أربع أفكار تقدمت للمسابقة، والذين تم اختيارهم من بين 17 فكرة وصلت لمرحلة عرض الأفكار من أصل 40 من المتقدمين.


وذكرت موسى التي تدرس ماجستير في تخصص الهندسة الكيميائية ومساعد باحث "إن معظم المواد البلاستيكية التي تُصنع، بما فيها أدوات المائدة التي تستخدم مرة واحدة، تُصْنع من مواد بترولية غير قابلة للتحلل الحيوي، وتسبب تلوث الهواء والمياه والتربة، وقد تسبب أمراضاً خطيرة مثل السرطان"، ما يجعل فكرة منتجها بديلاً جيداً للحفاظ على البيئة وصحة الفرد. وقد عبرت نوران عن سعادتها بفوزها بالمركز الأول في المسابقة، وقدمت شكرها لمتنزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار لدعمه واحتضانه لأفكار الباحثين الشباب، وتقديم كل الدعم لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشروعات تسهم في تحقيق التنمية المستدامة بالدولة.

 

طباعة