«التوطين» تطلق حملة توعية بسياسات دعم استقرار سوق العمل

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن إطلاق حملة تحت شعار: «معاً نتجاوز التحدي»، لتوعية أصحاب العمل والعاملين بالقطاع الخاص بحزمة القرارات والمبادرات، التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع شركائها، في إطار البرنامج الوطني لدعم استقرار سوق العمل في القطاع الخاص، في ظل الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد–19)، فضلاً عن التوعية بعدد من المبادرات والإجراءات، التي تطبقها الوزارة بهدف تعزيز استقرار علاقة العمل بين طرفيها وضمان حقوقهما وواجباتهما.

ومن المقرر تنفيذ الحملة، من خلال وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، والرسائل النصية الهاتفية، فضلاً عن فيديوهات التوعية التي يتم عرضها عبر عدد كبير من أجهزة الصراف الآلي، وتوزيع البروشورات والبوسترات المطبوعة بأكثر من سبع لغات، تعتبر الأكثر استخداماً في سوق العمل، بالتعاون مع بعض السكنات والمدن العمالية.

يأتي تنفيذ الحملة بالتوازي مع مواصلة فرق التفتيش التابعة للوزارة حملات التفتيش الميداني، للتأكد من مدى التزام منشآت القطاع الخاص بتطبيق القانون والقرارات الوزارية والإجراءات الاحترازية لوقاية العاملين من فيروس «كورونا»، فضلاً عن الحملات المشتركة مع الجهات المعنية، لإجراء الفحوص الطبية لعمال المنشآت في مواقع العمل والمساكن العمالية.

وتتضمن الحملة التوعية بالإجراءات المتدرجة، التي يمكن لمنشآت القطاع الخاص المتأثرة بتداعيات فيروس كورونا المستجد اتخاذها، بشرط الاتفاق مع العاملين لديها من غير المواطنين، والمتمثلة بمنحهم إجازة مدفوعة الأجر، ثم إجازة دون أجر، ثم خفض الأجر بشكل مؤقت خلال فترة الإجراءات الاحترازية، بشرط إبرام ملحق إضافي لعقد العمل وفق نموذج أعدته الوزارة.

وتستهدف الحملة التعريف، أيضاً، بمبادرة «سوق العمل الافتراضي»، التي تعتبر منصة إلكترونية مبتكرة، تتيح المجال أمام المنشآت لتسجيل بيانات العاملين الفائضين عن حاجتها من غير المواطنين، للاستفادة منهم في المنشآت التي تحتاج للعمالة.


حملات تفتيش للتأكد من التزام منشآت القطاع الخاص بتطبيق إجراءات وقاية العاملين من «كورونا».

طباعة