أتاحتها سوق العمل الافتراضية لمساعدة المنشآت الخاصة على سد الشواغر

مقابلات توظيف «عن بُعد» للعمالة المتأثرة بإجراءات «كورونا»

«سوق العمل الافتراضية» صُممت لمساعدة العمالة المتأثرة بالإجراءات الاحترازية للحد من «كورونا». من المصدر

أتاحت سوق العمل الافتراضية، التي تعمل بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، لأصحاب المنشآت، وجهات العمل التابعة للقطاع الخاص، إمكانية سد أي عجز وظيفي، أو رفع كفاءة التوظيف لدى منشآتهم «عن بُعد»، وذلك عبر البحث على المنصة الإلكترونية للسوق، عن الكوادر والكفاءات الوظيفية المطلوبة من بين العمالة الموجودة داخل الدولة، واختيار الأنسب منها، على أن يتم إجراء المقابلات الوظيفية «عن بُعد» عبر تقنية الفيديو، بين الموظف وجهة التوظيف.

ودشنت وزارة الموارد البشرية والتوطين سوق العمل الافتراضية، تنفيذاً للقرار الوزاري رقم 279-2020، الذي يأتي تماشياً مع سلسلة التدابير الوقائية والاحترازية المُتبعة في الدولة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19)، وانطلاقاً من سعيها لبناء منظومة شاملة لحماية الحقوق العمالية، وضمان مصالح أصحاب العمل، وتوفير الخيارات البديلة للمتأثرين من أزمة تفشي الفيروس.

وبحسب القرار الوزاري يتوجّب على المنشآت، التي يوجد بها فائض في أعداد العمالة من غير المواطنين المصرح لهم بالعمل لديها، تسجيل بياناتهم في نظام سوق العمل الافتراضية، الذي دشنته الوزارة على موقع إلكتروني رسمي تابع لها، لدعم احتياجات سوق العمل في ظل وقف الاستقدام من خارج الدولة، ووفق الاحتياج من قبل المنشآت الأخرى، على أن تبقى التزامات جهات العمل تجاه هؤلاء العمال قائمة من حيث السكن والوفاء بكل مستحقاتهم (عدا الأجر)، وذلك حتى مغادرتهم البلاد أو التصريح لهم بالعمل في منشأة أخرى.

ووفقاً للموقع الرسمي لسوق العمل الافتراضية، يمكن لأصحاب جهات العمل ومسؤولي منشآت القطاع الخاص، الراغبين في توظيف عمال جدد خلال فترة وقف استقدام عمالة من خارج الدولة، البحث في قاعدة بيانات العمال المتوافرة في نظام سوق العمل الافتراضية، والحصول على تصريح عمل داخلي عبر الأنظمة الإلكترونية لتشغيل العمالة التي تختارها، لاسيما أن موقع السوق صُمم لمساعدة المنشآت التي لديها فائض في القوة العاملة، وتأمين فرص عمل للعمالة الموجودة في الدولة، والمتأثرة بالإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد.

وحدد الموقع الإلكتروني أربع خطوات لتسجيل المنشآت والشركات في سوق العمل الافتراضية، الأولى إدخال البيانات والمعلومات المطلوبة عن الشركة، والثانية تسجيل الدخول، ثم وضع «الوسم التجاري»، وأخيراً عرض الشواغر الخاصة بالشركة أو البحث عن العمالة التي تناسب متطلباتها.

وصُمم موقع سوق العمل الافتراضية، كذلك، لمساعدة العمالة الموجودة داخل الدولة، والمتأثرة بالإجراءات الاحترازية للحد من فيروس «كورونا»، والتي ترغب في إيجاد فرص عمل، من خلال التسجيل في الموقع الإلكتروني، والتقديم على الوظائف المعروضة من قبل المنشآت المسجلة، وتتوافق مع خبراتها ومؤهلاتها، حيث يمكن استخدام العمالة وفق الحاجة من خلال التقديم على أحد تصاريح العمل الداخلية التي توفرها الوزارة على الأنظمة الإلكترونية والذكية، والتي تشمل «تصريح عمل انتقال إلى صاحب عمل جديد، تصريح عمل مؤقت، تصريح عمل بعض الوقت.


شركاء التوطين

عُقد الاجتماع الشهري لنادي شركاء التوطين، أمس، عن بُعد، بحضور وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لتوظيف الموارد البشرية الوطنية، فريدة عبدالله آل علي، وشركاء النادي، للحديث عن تأثير فيروس «كوفيد-19» في الحفاظ على المواطنين وعدم تأثر أوضاعهم في العمل. وقدّمت آل علي، خلال اللقاء، شرحاً تفصيلياً للقرار الوزاري رقم 280 لسنة 2020، الخاص بتشكيل لجنة مراعاة استقرار أوضاع المواطنين في القطاع الخاص، كما ردّت على كل الاستفسارات المتعلقة بهذا الشأن. ومع بداية تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار الفيروس، اتخذت الوزارة إجراءين رئيسين لدعم المواطنين العاملين في القطاع الخاص، إذ قررت تشكيل لجنة لمتابعة أوضاع المواطنين العاملين في الشركات والمنشآت والمؤسسات الخاصة، ودعم استقرارهم، كما وضعت خططاً لتعزيز الأمان الوظيفي للعمالة المواطنة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

4

خطوات لتسجيل المنشآت والشركات في سوق العمل الافتراضية وعرض الشواغر.

طباعة