«متطوعي حكومة دبي» يستقطب 1000 موظف لأوقات الأزمات والطوارئ

عبدالله الفلاسي: «(متطوعي حكومة دبي) حقق نتائج متميزة، وعدد المتطوعين فاق المستهدف».

أعلنت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي أن نحو 1000 موظف من موظفي دوائر حكومة دبي، سجلوا في برنامج «متطوعي حكومة دبي» ضمن حملة «مدينتك تناديك»، بهدف تمكينهم للتطوع الفوري وقت الأزمات والطوارئ، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي لضمان أمن واستقرار المجتمع، من خلال جهوزية فريق متطوعي حكومة دبي في مختلف التخصصات.

وأكد مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي عبدالله علي بن زايد الفلاسي، أن جميع موظفي دوائر حكومة دبي على مختلف المستويات، تجاوبوا مع الحملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للتعبير عن الشكر لخط دفاعنا الأول، تقديراً لجهود الفرق والكوادر الطبية، وكل العاملين في القطاع الصحي في دولة الإمارات، الذين يعملون على مدار الساعة، في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم حالياً جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال إنه بمجرد إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لحملة «مدينتك تناديك»، سارع موظفو الدوائر الحكومية في دبي بالتسجيل في الحملة، معربين عن جاهزيتهم للمشاركة في الأنشطة التطوعية، كلٌ في مجال خبراته ومعارفه، من أجل مشاركة فرق العمل لحماية مجتمع الإمارات.

وأوضح الفلاسي أن برنامج «متطوعي حكومة دبي» حقق نتائج متميزة، إذ وصل عدد المتطوعين، من 26 مارس حتى 29 أبريل الماضيين، إلى نحو 1000 موظف، وهو ضعف العدد المستهدف، الذي كان 500 موظف، إذ فور فتح باب التطوع وصل العدد إلى 532 موظفاً، على الرغم من أن المستهدف خلال الأسبوع الأول كان 300 موظف، وفي الأسبوع الثاني وصل العدد إلى 825 موظفاً، على الرغم من أن المستهدف 500 موظف، وفي الأسبوع الرابع وصل العدد إلى 1000 موظف، وكان متوسط العمل اليومي لفريق العمل في البرنامج نحو 10 ساعات لتسجيل الراغبين في التطوع، حيث كان يتلقى يومياً نحو 200 مكالمة هاتفية إلى جانب الرسائل الإلكترونية.

وتضمن برنامج «متطوعي حكومة دبي» ثماني مراحل، بدأت بالتنسيق الوطني، وإعداد ميثاق المشروع، ومن ثم جمع البيانات من التطبيق، والتواصل مع مديري العموم ومديري إدارات الموارد البشرية لحكومة دبي، وإنشاء قاعدة بيانات خاصة في الدائرة، ومن ثم التواصل عبر الهاتف لاستكمال بيانات المتطوعين، وبعد ذلك تقسيم فرق العمل التطوعية إلى فئات متخصصة، وفي المرحلة الثامنة والأخيرة التكليف بمهام العمل التطوعي.

ومن بين المتطوعين من موظفي دوائر حكومة دبي، 101 في القطاع الصحي في مجالات الإسعافات الأولية، والصحة العامة، والطب البشري، والفحوص المخبرية، والعلاج طبيعي، والطب النفسي، و132 موظفاً في مركز الاتصال، و25 متطوعاً في مجال تقنية المعلومات، و26 في الحجر الصحي، و54 تطوعوا للعمل من المنزل.

طباعة