تتضمن تقديم أنشطة وإرشاد أكاديمي عن بُعد

«التقنية العليا» تنفّذ خطة التحول إلى «الحرم الرقمي المتكامل»

كشف مدير كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، عن خطة الكليات للتوسع في تجربة التعليم عن بُعد، والوصول للحرم الجامعي الرقمي المتكامل وتعزيز تجربة الطلبة، مشيراً إلى أن الأمر لن يقتصر على تقديم المحاضرات عن بُعد، بل هناك خطة لتقديم أنشطة طلابية لاصفية عن بُعد سيتم توفيرها عبر منصة التعلم الذكي، تشمل ألعاباً إلكترونية ومسابقات وإرشادات ونصائح، والتفاعل من خلال الأندية الطلابية، وكذلك التوجيه والإرشاد الأكاديمي والخدمات الطلابية والأكاديمية الإلكترونية.

وتفصيلاً، أوضح الشامسي لـ«الإمارات اليوم» أن التطوير في منصة التعليم الذكي سيركز على دعم التعليم التطبيقي الذي تتميز به الكليات باستثمار التكنولوجيا المتعلقة بأنظمة المحاكاة والواقع الافتراضي والتطبيقات الذكية، لرفع كفاءة الجوانب التعليمية التطبيقية عن بُعد، وقد تم وضع خطة تطوير مهني لأعضاء الهيئة التدريسية ستطبق على مدار الأسبوع الحالي لسد الفجوات في المحتوى الإلكتروني وطرائق التدريس الإلكترونية الحديثة.

وأكد أن الكليات مستمرة في التطوير في مجال التعلم الرقمي بهدف رفع الكفاءة والفاعلية وتحقيق التوظيف الأمثل للتكنولوجيا، خصوصاً أن الكليات استثمرت في إعداد أعضاء الهيئة التدريسية وتمكينهم من الحصول على شهادة المعلم الرقمي من «بلاك بورد» العالمية، مشيراً إلى أن كليات التقنية العليا بفروعها الـ16 تقدم اليوم التعليم كخدمة على غرار «أوبر» من أي مكان وفي أي زمان، بما يمكن الطلبة من مواصلة دراستهم ويدعم استمرار العملية التعليمية وفق الاحتياجات والظروف المتغيرة.

وقال: «تطوير منظومة التعلم الذكية تم العمل عليها في الكليات خلال السنوات القليلة الماضية وبشراكة مؤسسة بلاك بورد العالمية، والتي تم من خلالها تطوير تكنولوجيا التعليم والتعلم الرقمي، بما يتماشى مع الرؤى والتوجهات الوطنية في مجال تطبيق التكنولوجيا المتقدمة وتمكين أفراد المجتمع منها، ما مكّن الكليات من تقديم خدماتٍ وتعليم ذكي من خلال توفير منصة إلكترونية تدعم تقديم التعليم (المدمج) الذي يجمع ما بين التعليم في الصفوف الدراسية ونظام المحاضرات عن بُعد الذي يسمح بتقديم محاضرات مشتركة بين أكثر من فرع من فروع الكليات، وضمان توافر المحاضرة مسجلة لاستخدام الطلبة في أي مكان وزمان».


الجيل الرابع

أكد مدير كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن كليات التقنية العليا، عقدت شراكات مختلفة لدعم منظومتها التعليمية تكنولوجياً، وتحقيق التحول الرقمي في إطار خطتها الاستراتيجية «الجيل الرابع» التي تعكس الرؤى الوطنية في إعداد الكفاءات للمستقبل.

23

ألف طالب وطالبة يمكنهم تلقّي الخدمات التعليمية كافة عن بُعد.

طباعة