محمد بن راشد: التحوّل الذكي خيار استراتيجي لتوفير خدمات حيوية وجودة عالية تضمن راحة الناس

     اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، اليوم يرافقه  الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، على "مركز الشرطة الذكي" التابع للقيادة العامة لشرطة دبي في مركز شرطة المرقبات، والذي يعد أول مركز شرطة تقليدي يتحول إلى مركز ذكي ضمن إطار خطة شرطة دبي للتحول الكامل إلى مراكز شرطة ذكية تعمل على مدار 24 ساعة لتقديم خدمات ذكية دون تدخل بشري.


    وأكد سموه أن ريادة المستقبل لا تتحقق إلا بتبني الحلول التي تعين على ذلك وفي مقدمتها استيعاب التكنولوجيا المتطورة في شتى المجالات ووضعها موضع التوظيف الأمثل، منوهاً سموه بالآثار الإيجابية الكبيرة للتحول الذكي في رفع مستوى أداء مختلف القطاعات الحكومية لاسيما الأكثر ملامسة منها لحياة الناس والتي تقدم خدمات حيوية لا غنى عنها على مدار الساعة ومن أهمها الخدمات الأمنية والشرطية.


    وقال سموه: نقدّم للعالم نموذجاً متطوراً للعمل الحكومي القائم على تلبية متطلبات المجتمع بحلول مستقبلية تلبي كافة احتياجاته ضمن أقصر الأطر الزمنية وبكفاءة وجودة عالية .. العالم من حولنا يتطور بسرعة كبيرة والتكنولوجيا لا تمكنا فقط من اللحاق بركب هذا التطور ولكنها تمنحنا الفرصة لريادته.. وهذا هو هدفنا وكلنا ثقة في قدرتنا على تحقيقه بالالتزام بتنفيذ الخطط والاستراتيجيات المعتمدة والبدء من حيث انتهى الآخرون في هذا المجال.


    وأثنى سموه على التطور المستمر الذي تحرص عليه شرطة دبي سعياً لرفع مستوى كفاءة الخدمات المقدمة للجمهور، مشيراً سموه إلى ضرورة الاهتمام بإعداد الكوادر الشرطية القادرة على التعامل مع البيئة الذكية التي ستكون قريباً هي الأشمل في دبي، وإمداد عناصر الشرطة في مختلف مواقعهم بالتدريب اللازم لتحقيق الانتقال السلس إلى البيئة الذكية، بما يكفل استمرار الخدمات المقدمة لجميع أفراد المجتمع بصورة تتجاوز توقعاتهم وتضمن لهم أمنهم وسلامتهم في كافة الأوقات، تأكيدا على مكانة دبي بين أكثر مدن العالم التي تتمتع بأعلى مستويات الأمن والأمان.


     

    طباعة