حاكم عجمان يفتتح مؤتمر التخطيط العمراني ويؤكد بأن الإمارات باتت منارة عالمية للباحثين عن التطوير

    صورة

    أوصى عدد من المشاركون في جلسات اليوم الأول من مؤتمر عجمان للتخطيط العمراني التاسع الذي افتتح فعالياته صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بضرورة تأسيس مركز وطني للنظم الجيومكانية، وذلك لجمع معلومات وبيانات جغرافية وتصنيفها، ووضع خريطة شمولية للإمارات وتطوير خدماتها من كافة النواحي، وتوحيد الخارطة القاعدية الأساسية للدولة وإنشاء شبكة وطنية لمستخدمي نظم المعلومات الجيومكانية حتى تكون بوابة لتبادل الخبرات والاستشارات الفنية والتقنية للعالم مستقبلاً.

    وأكد صاحب السمو حاكم عجمان خلال المؤتمر الذي تنظمه دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أن الإمارات تتطلع لرؤية عالم أفضل وضمان مستقبل أجمل للجميع، إذ أصبحت الدولة منارة تجمع تحت ظلها الباحثين عن التطوير من العالم بأسره، مشيراً سموه إلى أهمية مناقشة أفضل ممارسات نظم المعلومات الجغرافية في المدن والتنبؤ بمستقبل تقنيات نظم المعلومات الجغرافية، بالإضافة لمناقشة الحلول التقنية المكانية التي تدعم المدن الذكية والذكاء الاصطناعي.

    بدوره قال وزير تطوير البنية التحتية الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر بإن جميع المشاريع المنفذة في الدولة تنتمي للاستدامة، وتم وضع مخطط شمولي لمستقبل الإمارات حتى عام  2071 للارتقاء بالبنية التحتية من جميع النواحي، مشيراً إلى أن الواقع المثالي الذي نعيشه اليوم رسم خطوطه الواضحة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان، الذي كان صاحب رؤبة ثاقبة، ودائماً يركز على محوري الديمومة للمستقبل ومدة الإنجاز مدركاً لمتطلبات المستقبل.

    من جانبه أكد  رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن مؤتمر عجمان الدولي للتخطيط العمراني رفع ومنذ بدايته شعار اسعاد الإنسان وإعلاء البنيان ليسطر بأحرف من نور قصة نجاح توالت فصولها لتخرج بالعديد من الإنجازات وتبلور الأفكار لتكون واقعاً ملموساً يشعر بأثره الجميع.

    وتابع: إن إمارة عجمان تسعى للاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في التخطيط الحضري وفق معطيات وخصوصية المجتمع المحلي مشددا على أن دور التخطط ليس مقتصرا على البلديات فقط بل يجب مشاركة الجميع في هذه المسؤولية من أجل إيجاد بيئة جاذبة للاستثمارات مع توفير الطاقة واستخدام الأقمار الصناعية.

    من ناحية أخرى أكد مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان عبد الرحمن النعيمي على أهمية مؤتمر التخطيط العمراني التاسع والذي يأتي تحت شعار "نحو مدن جيو مكانية" في التخطيط الحضري وعمليات اتخاذ القرارات المرتبطة بتطوير وتحسين المدن وكذلك التطبيقات الجغرافية في المدن الذكية والذكاء الاصطناعي والتخطيط العمراني.

    بدوره أكد المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحية رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري لـ "الإمارات اليوم" أن البلدية تنظم المؤتمر للمرة التاسعة وذلك لما حققه من نجاحات متتالية، إذ أن البيانات الجيو مكانية تعتبر ضخمة وتحتاج لمنصة واحدة تجمع متخذي القرار لتطويرها باستمرار، مشيراً إلى أن الدورة الحالية ركزت على المشاركات المحلية، كاشفاً عن برنامج تفاعلي مرتبط بمؤشرات استراتيجية وطنية وفقاً لأجندة دولة الإمارات، إذ يتضمن البرنامج مجموعة من القنوات المخصصة للاستعمالات المتنوعة من ناحية عدد السكان والنمو العمراني والتمد الحضري ونسب تطور مشاريع البنية التحتية الحيوية والمرافق الخدمية والسياحية والاقتصادية وتحديثات الطرق وتعرض المنصة كافة التطورات الحاصلة على مستوى إمارات الدولة لوضع مخطط شمولي لدولة الإمارات، وسيتم توفيره مستقبلاً لأفراد المجتمع لاستخدامها.

    وأوضح أن البلدية قامت بابتكار العديد من الأساليب الذكية والمتطورة ووظفتها لخدمة الإمارة، منها 4 طائرات بدون طيار، طيارة تستخدمها إدارة البيئة لمسح المصانع وقياس مدى التلوث وتأثيرها على البيئة، وطيارة للمسح التلغرافي، وطيارة لمسح المناطق الجبلية، وطيارة لمسح المناطق المائية، والهدف منها الحصول على المعلومات بشكل أكبر ومسح جوي لجميع المناطق وامتلاك بيانات دقيقة تسهل عملية اتخاذ قرارات فيها.

    وأكد أن عجمان لها دور فاعل في المجتمعات الجغرافية المكانية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، إذ أبرزت نظم المعلومات المكانية في تخطيط المدن وتحسين عملية صنع القرار نحو تحقيق رؤية عجمان ،2021 مبيناً أن المؤتمر يسعى لتبادل الخبرات ونقل المعرفة وتقديم ومناقشة أفضل ممارسات نظم المعلومات الجغرافية في المدن والتنبؤ بمستقبل تقنيات نظم المعلومات الجغرافية بالإضافة لمناقشة الحلول التقنية المكانية التي تدعم المدن الذكية والذكاء الاصطناعي.

    وتضمن المؤتمر بيومه الأول جلسة رئيسية حوارية تحدثت عن الخدمات الرقمية وتحديد المواقع، ودور الجمعية الجغرافية الإماراتية في الارتقاء بالنظم الجيومكانية، والابداع في نظم المعلومات المكانية، وتناولت بعض مشاريع نظم المعلومات الجغرافية، و كيفية عمل الخرائط الالكترونية.

    واشتمل المؤتمر على منصات عرضت مشاريع المخطط الشمولي لإمارة عجمان وارتباطها بمدن الإمارات الأخرى والتي تم وضع الدراسات له من قبل دائرة البلدية والتخطيط، وعدد من المشاريع  المتعلقة بالتخطيط العمراني والطرق والبنية التحتية المستقبلية الخاصة بالإمارة.

    طباعة