«البيئة»: مستوى الأمن البيولوجي بالدولة مرتفع

    «التغير المناخي» تعكف على وضع اللمسات الأخيرة لدليل الأمن البيولوجي في المختبرات. من المصدر

    أكدت وزارة التغير المناخي والبيئة أن الأمن البيولوجي في الإمارات مرتفع، وسيتم إعداد وثيقة لدراسة تقييم المخاطر والتهديدات البيولوجية في الدولة، وإعداد واعتماد الإصدار الثاني من دليل التعامل مع النفايات البيولوجية.

    وقال وزير التغير المناخي والبيئة، ثاني الزيودي، في كلمة أمام مؤتمر الإمارات للأمن البيولوجي بدبي، أمس، إن الوزارة تعكف على وضع اللمسات الأخيرة لاعتماد دليل الأمن البيولوجي في المختبرات، ودليل الأمن البيولوجي في المنافذ، إضافة إلى إعداد مشروع القانون الاتحادي بشأن السلامة الأحيائية من الكائنات المحوّرة وراثياً، الذي اعتمده مجلس الوزراء في شهر أبريل الماضي، وينتظر صدوره قريباً.

    من جانبه، أكد وكيل الوزارة المساعد للمجتمعات المستدامة، المهندس سيف الشرع، اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمنع انتقال الأمراض البيولوجية إلى الدولة، في إطار الحرص على صحة الإنسان والحيوان والنباتات.

    وأوضح في تصريحات للصحافيين، أمس، على هامش المؤتمر، أن الإمارات اتخذت إجراءات عدة للحفاظ على الأمن البيولوجي، منها الجانب التشريعي، من خلال صدور التشريعات المتعلقة به، كقانون الحجر البيطري والحجر الزراعي، إضافة إلى اتخاذ إجراءات استباقية، بالتنسيق مع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، وغيرها من المنظمات الدولية المعنية بسلامة الأغذية، مشيراً إلى أن هذا التنسيق يفيد في جمع معلومات مباشرة في حال رصد أي مرض من الأمراض في بلد ما، ما يتيح الفرصة لوزارة التغير المناخي والبيئة لوقف استيراد الشحنات من هذه الدول، بناء على الإخطارات الواردة من تلك المنظمات.

    طباعة