"الإحسان الخيرية" تنفق 385 ألفاً لدعم "أصحاب الهمم"

    أطلقت جمعية الإحسان الخيرية مبادرة لدعم "أصحاب الهمم" باعتبارهم من الشرائح التي تهتم بها وزارة تنمية المجتمع لترسيخ قيم التضامن الاجتماعي والإنساني، وذلك تحقيقا لرؤية صاحب السمو حاكم عجمان في دعم أصحاب الهمم الذين يعتبرون جزءٌ أصيل لا يتجزأ من منظومة هذا الوطن، وتجسيداً للمبادئ التي تقوم عليها دولة الإمارات باعتبار أن الإنسان الركيزة الأولى والأساسية لكل حضارة.

    واستقبلت جمعية الإحسان منذ إطلاقها المبادرة في شهر اغسطس الماضي، 43 حالة من أصحاب الهمم قدمت لهم المساعدات المالية والرعاية الإنسانية والخدمات الاجتماعية بإجمالي 385,600 درهم، شملت تقديم الرعاية والعون لهم من أجل تحسين المستوى المعيشي، وإلحاقهم بمراكز التأهيل لتطوير مهارات التعليم والتدريب، والمساعدة في توفير الأجهزة التي تعينهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، والتغلب على الصعاب والتحديات التي يواجهونها في مختلف مجالات الحياة.

    وتنوعت الحالات التي تمت تلبية طلباتها بين الإعاقات الذهنية والنطقية والحركية والسمعية، للمساهمة في تأهيلهم من خلال توفير جميع الخدمات أو الأجهزة لدعم قدراتهم وإمكانياتهم وتأمين حياة كريمة لهم، اعترافاً بجهودهم للتغلب على جميع التحديات في مختلف الميادين الحيوية وتوفير الدعم اللازم لهم ليكونوا فاعلين في مجتمعهم ساعين نحو طموحاتهم ومستقبلهم.

     

    طباعة