«أبوظبي للإسكان»: الطلاق البائن شرط منفعة السكن

    «زوجات وحيدات» يطالبن بمِنَح سكنية أسوة بالمطلقات

    طالبت مواطنات مهجورات من أزواجهن، هيئة أبوظبي للإسكان، بالحصول على منافع سكنية بالشروط والضوابط نفسها التي تخصصها الهيئة للمطلقات للاستفادة من هذه المنافع، مؤكدات أن بعضهن اضطررن إلى مغادرة سكن أزواجهن بعد خلافات أسرية، ولا يمتلكن أي سكن آخر، ما دفعهن إلى العيش في بيوت أسرهن.

    في المقابل، أكدت الهيئة صعوبة تنفيذ هذا المطلب، لتعارضه مع اللوائح والقوانين المنظمة للحصول على المنح والمنافع السكنية في الإمارة، لافتة إلى أنها لا تنظر في الطلبات المقدمة من المطلقات إلّا بعد استيفائهن الشروط المطلوبة كافة، ويتقدمها أن يكون الطلاق بائناً بينونة كبرى، أو مضى عليه ثلاث سنوات.

    وأفادت الهيئة - رداً على تساؤلات المواطنات على موقعها الإكتروني الرسمي - بأن شروط استحقاق المواطنة المطلقة للمنافع السكنية تشمل أيضا ألّا تقل سن مقدمة الطلب عن 35 سنة ميلادية (تستثنى من الشرط الحالات الإنسانية وفئة أصحاب الهمم منهن، وفق التقرير الاجتماعي الصادر عن الهيئة، أو أي جهة تكلفها الهيئة بذلك)، وأن تكون حاضنة لابن أو أكثر (تستثنى من الشرط المطلقة المسنة، أو غير القادرة على الإنجاب، وفقاً للتقرير الطبي الصادر من الجهة المختصة)، وأن يكون والد الأبناء غير قادر على توفير المسكن، لافتة إلى أن الوالد يعتبر عاجزاً عن توفير المسكن وفق حالات معينة، منها أن يكون من ذوي الدخل المحدود، وعاجزاً عن الكسب لأسباب طبية، وأن يكون معسراً.

    وتحدثت الهيئة عن شروط استحقاق الزوجة الثانية لمواطن، للمنافع السكنية، مبينة أن شروط الاستحقاق المعتمدة حالياً لا تسمح بازدواجية المنفعة بين الأزواج، فيما أكدت أحقية المواطنة المتزوجة بوافد للمنافع السكنية في حال استيفاء الشروط المعتمدة، وهي تشمل بلوغ المواطنة 35 سنة ميلادية فأكثر، باستثناء الحالات الإنسانية وفئة أصحاب الهمم منهن، وفق التقرير الاجتماعي الصادر عن الهيئة أو أي جهة تكلفها الهيئة بذلك. وأن يكون لديها ابنان أو أكثر يقيمون معها، (يستثنى من هذا الشرط المسنة أو غير القادرة على الإنجاب وفقاً للتقرير الطبي الصادر من الجهة المختصة). وأن تثبت إقامتها المستمرة في الدولة مع زوجها وأبنائها. وأن يكون والد الأبناء غير قادر على توفير المسكن (يعتبر الوالد عاجزاً عن توفير المسكن). وأخيراً، أن يقدم الزوج غير المواطن تعهداً بعدم المطالبة أو التقدم بأية منحة إسكانية أخرى في حالة حصوله على جنسية الدولة لاحقاً.

    وفيما يتعلق بحق المواطنة الأرملة في الحصول على المنافع السكنية، ذكرت الهيئة أنه يحق لها التقدم بطلب «قرض شراء مسكن جاهز» في حال توافرت شروط الاستحقاق للحصول على هذه المنفعة. وتشمل: أن تكون الأرملة حاضنة لابن أو أكثر، (يستثنى من هذا الشرط الأرملة المسنة أو غير القادرة على الإنجاب وفقاً للتقرير الطبي الصادر من الجهة المختصة)، وألّا تكون حائزة أو مالكة أرض سكنية أو مسكن بصفة منحة أو إرث من زوجها المتوفى، لافتة إلى أنه في حال امتلاكها حصة على الشيوع، يتعيّن أن يكون المسكن غير ملائم حسب التقرير الاجتماعي الصادر عن الهيئة أو أي جهة تكلفها الهيئة بذلك.

    وعن استحقاق المواطنات غير المتزوجات للمنافع السكنية، حددت الهيئة أربعة شروط لاستحقاقهن. الأول: ألّا يقل العمر عن 35 سنة (تستثنى من الشرط الحالات الإنسانية وفئة أصحاب الهمم منهن وفق التقرير الاجتماعي الصادر عن الهيئة أو أي جهة تكلفها الهيئة بذلك). والثاني: ألّا يكون لديها عائل ملزم شرعاً. والثالث: ألّا يوجد لديها مسكن ملائم. وأخيراً، ألّا تكون معيلة بالسكن لأقاربها حتى الدرجة الثانية وفقاً للإقرار الصادر من الجهة المختصة.

    العاجز عن توفير المسكن

    حددت هيئة أبوظبي للإسكان أربعة شروط، أو حالات يعتبر الرجل فيها عاجزاً عن توفير المسكن، تشمل:

    - أن يكون من ذوي الدخل المحدود.

    - أن يكون عاجزاً عن الكسب بموجب تقرير طبي صادر من الجهة المختصة.

    - أن يكون معسراً بموجب حكم قضائي بات ونهائي.

    - للهيئة النظر في الحالات الاجتماعية الإنسانية، وفقاً للتقرير الاجتماعي الصادر عن أي جهة تكلفها بذلك.

    طباعة