مبادرة تشجع الشباب على عضوية 90 مجلس إدارة ولجنة اتحادية

    تواصل مبادرة إشراك الشباب في عضوية مجالس إدارات الجهات الاتحادية، التي أطلقتها حكومة الإمارات ممثلة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، فعالياتها لتشجيع الشباب للتقديم على عضوية أكثر من 90 مجلس إدارة ولجنة اتحادية، في إطار ترجمة قرار مجلس الوزراء الخاص بتعزيز مشاركة الشباب الإماراتي في مجالس الهيئات والمؤسسات الحكومية، والهادف لتوصيل صوت الشباب وأفكارهم ومقترحاتهم وإشراكهم في تطوير العمل الحكومي.

    وشهدت المبادرة تفاعلاً من أوساط الشباب والمجتمع، على المنصات التعريفية في المراكز التجارية، والموقع الإلكتروني للمبادرة، الذي حظي بزيارة أكثر من 14 ألف زائر لتقديم طلبات العضوية منذ الإعلان عن المبادرة، فيما يستمر تقديم الطلبات حتى 14 سبتمبر الجاري.

    وأكد مدير إدارة التنفيذ والمتابعة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، محمد نقي، تخصيص منصات تعريفية في عدد من المراكز التجارية، في كلٍّ من إمارة أبوظبي ودبي، لتعريف الشباب والمتقدمين حول شروط التقديم الواجب توافرها للمرشحين، لاختيارهم ضمن تشكيل مجالس الإدارة واللجان الاتحادية.

    وقال: «نهدف إلى الوصول لأكبر شريحة من الشباب، من خلال منصات العرض والتقديم، إضافة إلى نشر مواد مرئية وتثقيفية بالمبادرة، من خلال حسابات حكومة الإمارات والجهات الاتحادية المختلفة»، مضيفاً: «نتطلع، من خلال هذه الخطوة، إلى تعزيز دور الشباب وتمكينهم للعب أدوار أكبر في عملية التطوير الحكومي، وإبراز طاقات شبابية جديدة في منظومة العمل الحكومي، تضيف وتطور أفكاراً ومشروعات نوعية لمختلف الجهات».

    وتتضمن شروط التقديم أن يكون الشاب من مواطني الإمارات، وألا يتجاوز عمره 30 عاماً، وحصوله على مؤهل جامعي لا يقل عن البكالوريوس، إلى جانب توافر خبرة لا تقل عن سنتين في مجال التخصص وفي المجال الإشرافي، وأن يجيد اللغتين العربية والإنجليزية كحد أدنى.

    وستكون العضوية وفق الأطر والقوانين المنظمة لكل جهة اتحادية، وسيتم اعتماد قرارات العضوية ضمن مجلس الوزراء، فيما تم تحديد مدة العضوية في مجالس إدارات الجهات بثلاث سنوات، وبعضها لمدة سنتين.

    طباعة