برنامج الإعارة والانتداب يهدف إلى استقطاب 400 مواطن

    223 موظفاً من حكومة دبي متطوعون في «إكسبو 2020»

    خلال زيارة وفد «الدائرة» إلى إحدى دوائر حكومة دبي. من المصدر

    قال مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، عبدالله الفلاسي، إن الدائرة وفرت عبر موقعها الإلكتروني رابطاً خاصاً للتقديم لبرنامج الإعارة والانتداب، أو التطوع لدى مؤسسة إكسبو 2020، ودعت المواطنين العاملين بدوائر حكومة دبي للمشاركة في المشروع الوطني البارز، أو التقديم عبر موقع «إكسبو 2020» للحصول على فرص للعمل ضمن فريق المؤسسة، تحت شعار: «كن مبادراً ولا تتردد في خدمة الوطن.. وقدم الآن»، حيث سجل في البرنامج منذ إطلاقه في شهر مايو 2019، نحو 700 مواطن منهم 223 موظفاً من موظفي حكومة دبي.

    ويهدف برنامج الإعارة والانتداب إلى استقطاب 400 موظف، وسيؤدي الموظفون المعارون المهام الموكلة إليهم في إكسبو 2020 دبي، وقد تستمر هذه الأدوار حتى موعد التسليم النهائي للمشروع، لتراوح مدة الإعارة بين 12 و24 شهراً، وتستمر حتى أكتوبر 2020، أو أبريل 2021.

    وأشار الفلاسي إلى أن الدائرة تواصلت مع 20 جهة حكومية في دبي، خلال الشهرين الماضيين، والتقت المديرين والقيادات العليا والمديرين التنفيذيين ومديري الإدارات، ونظمت ورشاً تعريفية للموظفين للتعريف ببرنامج الإعارة والانتداب لدى «إكسبو 2020»، حيث بدأ بالفعل العمل بنظام الإعارة، بإعارة موظفين من حكومة دبي إلى المؤسسة، وقد بدأ التقديم فعلاً للبرامج الثلاثة، في حين أن نظام الانتداب سيبدأ اعتباراً من سبتمبر 2020.

    وأوضح أن الدائرة تحرص على إتاحة الفرص للمواطنين للعمل في المشروعات الوطنية المهمة، حتى يكونوا قادة المستقبل، لأنهم الأقدر والأجدر بتمثيل دولة الإمارات، وتعزيز هويتها وإيصال رسالتها الحضارية إلى شعوب العالم.

    وأضاف أن أبناء الإمارات حريصون على القيام بدورهم خلال معرض إكسبو 2020، وتعريف العالم بالتقدم الذي تشهده دولة الإمارات في جميع المجالات، ومجتمع دولة الإمارات له شخصية متفردة. وتابع الفلاسي أن الدائرة تعد الداعم الرسمي لمنظومة الإعارة والانتداب والتطوع لجميع المواطنين العاملين بالقطاع الحكومي المحلي، في إمارة دبي، للعمل في المعرض، وهي تهيئ أبناء الإمارات لممارسة دورهم المهم في هذا الحدث العالمي المتميز.

    وأوضح أن الدائرة وقعت مذكرة تفاهم مع إكسبو 2020، بهدف جذب الكوادر الوطنية الموهوبة من جميع المؤسسات والدوائر الحكومية في دبي للمشاركة في البرنامج، إذ تحرص على وجود موظفي حكومة دبي ضمن هذا الصرح المهم، وتبذل جهودها لتسخير الإمكانات وتسهيل إجراءات الإعارة والانتداب والتطوع من دوائر حكومة دبي لمؤسسة إكسبو 2020، ولنجاح هذا الأمر تم عمل فريق مشترك بين الدائرة والمؤسسة لمواءمة القوانين ولزيارة الدوائر للتوعية بالمشروع، ولدعم المشاركة في المعرض.

    ونصت مذكرة التفاهم بين دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، ومؤسسة إكسبو 2020، على إيجاد فرص للموظفين المميزين للمشاركة في استضافة أول إكسبو عالمي، يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وسيتم تزويد هذه المواهب المحلية بتجربة العمل ضمن فريق محلي وعالمي، لاستقبال حدث دولي مميز، ورفد الكوادر الوطنية بخبرات متنوعة ونقل المعرفة لاستضافة أحداث عالمية في المستقبل.

    طباعة