بالغرافيك.. دبي تحافظ على استدامة البيئة بأول قمر اصطناعي عربي

    يشكّل القمر الاصطناعي البيئي «DM SAT1»، الذي تنفذه بلدية دبي، بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء، أحد أهم مشروعات البلدية، لما له من آثار كبيرة في دعم جهود الدولة في الحفاظ على البيئة من التلوث، ورصد التغيرات المناخية، وحماية المياه البحرية، والبيئة الفطرية بالدولة.

    كما يتيح القمر، الذي يمثل الجيل الأحدث من الأقمار النانومترية، لطلبة الجامعات الاستفادة من البيانات الفضائية، التي يوفرها في إعداد الدراسات والأبحاث الأكاديمية في هذا المجال، إضافة إلى الإسهام في تسريع وتيرة العمل على تبني الخطط والإجراءات، الهادفة إلى المحافظة على البيئة في دبي، واستدامة مواردها الطبيعية.

    ويعبّر القمر كذلك عن حرص دبي ودولة الإمارات على مشاركة العالم جهود الحفاظ على كوكب الأرض، والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، وما تشكّله من مخاطر هائلة على الحياة البشرية.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة