جلسة رمضانية تدعو إلى عدم التعامل مع المتسولين

دعا مسؤولون ودعاة خلال جلسة رمضانية أقيمت في عجمان بعنوان «ما نقص مال من صدقة»، نظمتها هيئة الأعمال الخيرية إلى عدم التعامل مع المتسولين، وذلك للحد من تشجيعهم على ممارسة هذه المهنة، مشيرين إلى أهمية التوجه للجهات المعنية والجمعيات الخيرية ودفع الصدقة وزكاة المال وغيرها من الصدقات، ليتم توزيعها على الأسر المعوزة.

وبينوا أن عدد المتسولين يتزايد في رمضان ويتبعون أساليب مبتكرة من خلال استخدام منصات إلكترونية ووسائل تواصل اجتماعي، لافتين إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المختصة في الدولة لمكافحة التسول، ولكن هناك دور كبير على الجمهور في عدم التفاعل معهم، وتشجيعهم، وذلك عن طريق إغلاق الباب أمامهم بصدهم وعدم التصدق عليهم.

 

طباعة