مديرو «الموارد البشرية» في أبوظبي يناقشون جهود التوطين

نظمت هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي، وبالتعاون مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، ملتقى «التوطين ورحلة البحث عن وظيفة عبر منصة (تم)»، بحضور ومشاركة عدد كبير من مديري الموارد البشرية، ومسؤولي التوطين والتوظيف لدى كل الجهات والشركات الحكومية على مستوى إمارة أبوظبي.

وقال مدير قطاع وإدارة وتنمية القوى العاملة لدى الهيئة، حسن الحوسني، في تصريح على هامش انعقاد الملتقى: «تستهدف أجندة الملتقى جميع مديري إدارة شؤون التوطين والموارد البشرية لحكومة أبوظبي، في منصة واحدة، لاستعراض ومناقشة جهود التوطين ومستجدات المشروعات الداعمة لها، والوصول لمخرجات تعمل على تسريع عملية تنفيذ رؤية القيادة، بشأن توفير الوظائف لكل الباحثين عن عمل من أبناء الوطن، وذلك ضمن إطار برنامج المسرعات لحكومة أبوظبي (غداً 21)، دعماً لمسيرة النهضة والتطور والتنمية المستدامة في الإمارة».

وأوضح أن رؤية هيئة الموارد البشرية، تتمثل في منظومة موارد بشرية متكاملة، ذات كفاءة وفاعلية وإنتاجية تنافسية لإمارة أبوظبي، وأن رسالتها قائمة على تطوير منظومة موارد بشرية متميزة، حيث تقوم الهيئة بضمان مواصلة العمل على تحقيق التكامل بين المكونات الرئيسة في سوق العمل، وتمكين الموارد البشرية الحكومية ضمن أنظمة فاعلة ومبتكرة، بما يرسخ مبادئ حكومة قائمة على المعرفة، وتطوير السياسة العامة للموارد البشرية في الحكومة، لتحقيق التنسيق والتكامل في المنظومة الحكومية، عبر تبني مفاهيم وثقافة الابتكار والاحترافية والتمكين.

وأضاف الحوسني أن الهيئة، بمعية شركائها المعنيين، بصدد الانتقال لمرحلة جديدة كلياً في مسيرة عمل هيئة الموارد البشرية، وذلك بالتحول الذكي، والتوجه إلى التكامل والأتمتة مع إحدى أهم وأكبر منصات الخدمات المتطورة والرائدة لحكومة أبوظبي، وهي منصة «تم»، التي ستطلقها قريباً جداً هيئة أبوظبي للأنظمة والخدمات الذكية، حيث ستتولى الإشراف والتنفيذ والربط والتكامل بين كل القطاعات والجهات والشركات الحكومية والخدمية، من أجل خدمة جميع الباحثين عن فرص وظيفية لدى قطاعات الأعمال المختلفة، عبر منصة واحدة متكاملة «تم»، والتي بدورها ستقودنا لمجموعة رائدة ومتنوعة، من الخدمات الحكومية ذات القيمة المضافة، ما سيكون له أبلغ الأثر، لتحقيق أفضل خدمة للمتعاملين.

طباعة