مكتبة محمد بن راشد مركز إشعاع ثقافي ووجهة سياحية جديدة في دبي

تسابق بلدية دبي الزمن للانتهاء من مشروع مكتبة محمد بن راشد قبل نهاية العام الجاري، خصوصاً بعد إنجاز  82٪ من الأعمال.

وستكون المكتبة مركز إشعاع ثقافياً إقليمياً، إذ لن يقتصر دورها على إتاحة ملايين الكتب للقراء من شتى أنحاء العالم، ولكن سيتعداها إلى احتضان فعاليات تعزز من دور الدولة الثقافي على المستويين الإقليمي والدولي.
وقد أراد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للمكتبة أن تكون محوراً تدور حوله كل المنجزات والأفكار الحضارية، التي تحملها الرؤية الإماراتية لغدٍ عربي أفضل.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة