اتفاقية لتعزيز ممارسات الحوكمة والسياسات العامة

وقّع كلٌّ من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ومركز الحوكمة ومعهد التطوير والتأهيل العلمي في جامعة أوتاوا الكندية، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك في المجالات التعليمية والبحثية للحوكمة والسياسات العامة، وذلك بهدف توحيد الجهود نحو تبادل الخبرات وتطبيق أفضل الممارسات، ورفد منظومة الحوكمة التعليمية في دولة الإمارات.

وتهدف المذكرة إلى تبادل المعرفة والخبرات في مجالات التعليم والتطوير المهني للموظفين الحكوميين، وتنفيذ البحوث المشتركة، بما في ذلك مشروعات البحوث التطبيقية؛ والتعاون في تطوير المواد التعليمية للتعليم التنفيذي، وتطوير المناهج وفق أفضل الممارسات العالمية، وبحث وتطوير ممارسات الحوكمة على مختلف المستويات.

وقال الرئيس التنفيذي للكلية، الدكتور علي بن سباع المري: «ستشكل الاتفاقية بداية تعاون استراتيجي بين الكلية ومركز الحوكمة ومعهد التأهيل والتطوير العلمي التابع لجامعة أوتاوا الكندية، بهدف تبادل الخبرات في مجالات تطوير المناهج التعليمية لمسؤولي وقيادات الصف الحكومي، وستسهم في دعم جهودنا الهادفة إلى تهيئة قادة المستقبل، وتعزيز قدرات المسؤولين الحكوميين المحليين والاتحاديين».

طباعة