«التقنية العليا» و«أوراكل» تخرجان الدفعة الأولى من الذكاء الاصطناعي - الإمارات اليوم

«التقنية العليا» و«أوراكل» تخرجان الدفعة الأولى من الذكاء الاصطناعي

«التقنية العليا» تهدف إلى تطوير مجالات توظيف التكنولوجيا في خدمة المجتمعات. من المصدر

أتم 75 طالباً وطالبة، من كليات التقنية العليا، برنامجاً تدريبياً متخصصاً، تم تطويره بالتعاون مع شركة «أوراكل» العالمية. وأكد وزير دولة للذكاء الاصطناعي، عمر سلطان العلماء، أن إقبال الشباب الإماراتي على البرامج المتخصصة بالذكاء الاصطناعي، يعكس وعياً عالياً بأهمية تعزيز مهاراتهم وقدراتهم التكنولوجية، استعداداً لمتطلبات وظائف المستقبل، مضيفاً أن بناء جيل متمكن من تكنولوجيا المستقبل يمثل توجهاً رئيساً لحكومة الإمارات، ويهدف إلى تعزيز موقع الدولة ودورها الريادي في تطوير مجالات توظيف التكنولوجيا في خدمة المجتمعات.

وقال العلماء إن الذكاء الاصطناعي بتقنياته الحديثة يمثل الأدوات المستقبلية الرئيسة لتعزيز الاقتصاد المعرفي المستدام والتنمية الشاملة، وإن حكومة الإمارات تشجع المؤسسات الأكاديمية على دعم طلابها، وبناء قدراتهم المعرفية والعلمية والعملية، للارتقاء بمستوياتهم بما يتناسب مع التوجهات المستقبلية العالمية.

وتسلم الطلاب المنتسبون للبرنامج شهادات معتمدة من «أوراكل»، تفيد باجتيازهم التدريب المتخصص في مجال الذكاء الاصطناعي، فيما يأتي البرنامج ضمن خطة تدريب تشمل 500 طالب وطالبة، سيتم تأهيلهم على مدار العام، وإكسابهم المهارات الأساسية في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة، في إطار اتفاقية شراكة موقعة بين الكليات، ممثلة في مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، وشركة «أوراكل». وأكد مدير مجمع الكليات، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن البرنامج أتاح للطلبة فرصة المشاركة في تجارب واقعية مشوقة في مجال التطبيقات التكنولوجية الحديثة، والحصول على شهادة تدريب معتمدة، تفتح لهم فرص التطور التكنولوجي لمهاراتهم، وتدعم تفكيرهم وتوظيفهم لهذه التقنيات في الدراسة والعمل والمشروعات المستقبلية.


«البرنامج» أتاح للطلبة فرصة المشاركة في تجارب واقعية مشوقة، في مجال التطبيقات التكنولوجية الحديثة.

طباعة