«البلدية» تطبّق منظومة رقابية تضمن سلامة الأغذية من بلد المنشأ

40 مليار درهم حجم الاستثمار بقطاع الأغذية في دبي

كشفت بلدية دبي تزايد حجم الاستثمار في قطاع الأغذية في الإمارة ليبلغ 40 مليار درهم، وفق مدير عام البلدية، داود الهاجري، الذي أكد تنامي حجم الواردات من الأغذية إلى إمارة دبي، ليبلغ نحو 10 ملايين طن، ويعمل فيها أكثر من 100 ألف متعامل بالغذاء.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته البلدية، أمس، للإعلان عن إطلاق مؤتمر دبي العالمي الـ12 لسلامة الأغذية، الذي سيعقد في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر المقبل، لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بمختلف التشريعات الغذائية، وأثرها في التجارة الدولية والبينية في المنطقة، وأمن وسلامة الأغذية في ضوء الاهتمام العالمي المتزايد بهذه القضية المهمة.

وقال الهاجري إن البلدية وضعت ضمن خطتها التطويرية، الاستعداد لاستقبال إكسبو دبي 2020، الذي من المتوقع أن يتزايد فيه حجم قطاع الأغذية بشكل كبير، مؤكداً أنها تعمل على تطوير التشريعات والبرامج التي تضمن جاهزية هذا القطاع لـ«إكسبو».

من جهته، قال المدير التنفيذي لقطاع البيئة والصحة والسلامة في البلدية، خالد شريف، إن البلدية بصدد استخدام منظومة رقابية متطورة للرقابة على الأغذية، تقوم على الذكاء الاصطناعي، يتم بموجبها الربط الإلكتروني بين قاعدة بيانات البلدية وكل دول العالم التي تصدّر الأغذية لدبي، بحيث يتم تتبع الشحنات من المنشأ وحتى وصولها للمستهلك في دبي.

وذكر أن المشروع يطبّق على مرحلتين، تنتهي المرحلة الأولى منه قبل نهاية العام الجاري، فيما ينتهي كاملاً العام المقبل.

وأوضح أن المؤتمر الذي تنظمه البلدية سنوياً يهدف إلى تحسين مستويات سلامة الأغذية في منطقة الشرق الأوسط، حيث ستتركز الموضوعات، التي سيتم تناولها هذا العام، حول دور التشريعات الغذائية في سلامة واستدامة الغذاء على مستوى العالم.

وحسب أجندة المؤتمر، سيستعرض الخبراء والمختصون مختلف التشريعات الغذائية، وأثرها في التجارة الدولية والبينية في المنطقة، إضافة إلى تقديم العديد من الدراسات وأوراق العمل التي تتناول بشكل أساسي كيفية مواءمة القوانين والإجراءات المتعلقة بالأغذية بالصورة التي تضمن سلامة الغذاء، من دون التأثير السلبي في استدامته وانسيابيته بين الدول بسهولة ويسر.

وقالت مديرة إدارة سلامة الغذاء في البلدية، إيمان بستكي، إن اللجنة العلمية للمؤتمر أعدت ندوة متخصصة عن أساليب الغش التجاري، وكيفية اكتشافه وتفاديه، نسبة لأهمية مكافحة الغش التجاري وأثره في المستهلك والتجارة البينية، وسيشارك في الندوة خبراء في مجال كشف الغش التجاري للأغذية وممثلون عن القطاع الخاص.