«النعيمي الخيرية» تطلق «فرحة نزيل»

أطلقت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية مشروع «فرحة نزيل»، لتوفير تذاكر سفر للنزلاء ليتمكنوا من العودة إلى بلادهم، بعد انتهاء محكومياتهم في المؤسسات العقابية والإصلاحية بإمارة عجمان، في حال عدم مقدرتهم على تحمل تكاليف السفر.

وبادرت مؤسسة «الراسخون للعقارات» بدعم المبادرة، من خلال التبرع بقيمة 22 تذكرة سفر لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في عجمان.

وأعربت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، عن بالغ شكرها وتقديرها لرئيس مؤسسة «الراسخون للعقارات»، رجل الأعمال خليفة سلطان بن حارب المهيري، لدوره في ترسيخ مبدأ المسؤولية المجتمعية، من خلال التبرع بتذاكر السفر للنزلاء، مضيفة: «إننا نفخر بأبناء الإمارات، الذين لم يتوانوا عن إغاثة الملهوف ومساعدة المساكين والفقراء».

وأكدت الشيخة عزة أن مشروع «فرحة نزيل» يهدف إلى دعم النزلاء المعسرين مالياً، من خلال توفير احتياجاتهم داخل السجون، من ملابس ومتطلبات شخصية، الأمر الذي سيعطيهم بارقة أمل في ظل ظروفهم الصعبة، حيث إن المشروع يركز على النساء والأطفال خلال المرحلة الأولى، ومن ثم سيتم توسيع نطاق الدعم ليشمل كل المعسرين في المؤسسات العقابية والإصلاحية بإمارة عجمان.

من جهته، أعرب رجل الأعمال، خليفة سلطان بن حارب المهيري، عن تقديره للدور الذي تلعبه مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في التخفيف عن النزلاء من خلال توفير احتياجاتهم، الأمر الذي سيعطيهم دفعة معنوية على طريق الهداية والصلاح.