«زايد للإسكان» ينجز أعمال تصميم المسكن النموذجي المستدام - الإمارات اليوم

ضمن مشروع حي المنتزي في عجمان

«زايد للإسكان» ينجز أعمال تصميم المسكن النموذجي المستدام

البرنامج أطلق المرحلة الأولى من المشروع بالتعاون مع معهد مصدر. من المصدر

أعلن برنامج الشيخ زايد للإسكان، عن إنهاء أعمال تصميم المسكن النموذجي المستدام والمبتكر، بالتعاون مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، تمهيداً لبدء أعمال التشييد في الفترة المقبلة.

يأتي ذلك، في إطار مذكرة التفاهم المبرمة مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وتماشياً مع توجهات الدولة نحو تطبيق حلول ابتكارية في المجالات كافة، ومن بينها مجال البناء والإسكان. ويعد المسكن المستدام المبتكر الأول من نوعه في المنطقة بمعايير بيئية تصل إلى أربع لآلئ، حسب برنامج استدامة، ويتبع أساليب بناء ابتكارية تقلل من الوقت اللازم للإنشاء وتحقق معايير الاستدامة المطلوبة لضمان بيئة صحية وآمنة للأسرة الإمارتية.

وأطلق البرنامج المرحلة الأولى من المشروع، بالتعاون مع معهد مصدر للعلوم وشركة أصول للاستشارات الهندسية، من خلال تطوير المسكن من حيث التصميم والأنظمة المستخدمة، وتطبيق آخر ما توصلت له سوق البناء لتتماشى مع احتياجات وطموحات الأسرة المواطنة، وتحقق التلاحم الأسري ورفاه العيش للمواطنين.

وقال المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في برنامج الشيخ زايد للإسكان، المهندس محمد المنصوري، إنه تمت الاستفادة من الأبحاث والدراسات التي نفّذها معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا لتنفيذ مشروع المسكن المستدام المبتكر، بما يتناسب مع معايير ومتطلبات البرنامج، الذي سينفذ هذه المساكن ضمن مشروع حي المنتزي السكني في عجمان، كنسخة مطورة من حيث التصميم المعماري والمواصفات البيئية المستخدمة ومواد البناء الابتكارية المتاحة في السوق المحلية والعالمية.

وأضاف المنصوري، أن المسكن المستدام المبتكر يضم أربع ركائز أساسية، هي الابتكار، والسعادة، والاستدامة، والشراكة، وهي الأسس التي وضعها البرنامج في عين الاعتبار وقت التصميم مع شركائه، مشيراً إلى أن البرنامج ناقش خلال ورشته الأولى مع أطراف المشروع تطوير مساحات الفراغات وتوزيعها داخل المسكن، بما يتلاءم مع نمط المعيشة للأسرة الإماراتية ويتناسب مع توجيه الموقع العام تحقيقاً لأعلى مستويات التهوية والإنارة الطبيعية وتقليل الكسب الحراري الخارجي.

طباعة