«طيار المستقبل» تدرّب الطلاب على الخروج من الطائرة تحت الماء - الإمارات اليوم

«طيار المستقبل» تدرّب الطلاب على الخروج من الطائرة تحت الماء

الطلاب تلقوا محاضرة حول التعامل مع المروحية أثناء الهبوط. من المصدر

شهدت مبادرة طيار المستقبل، التي تنظمها إدارة طيران شرطة أبوظبي في قطاع العمليات المركزية، فعاليات تثقيفية هادفة، وسط تفاعل كبير من الطلاب المشاركين، الذين تم تدريبهم على «الخروج من الطائرة تحت الماء». كما تضمن برنامج المبادرة زيارات إلى برج المراقبة، وإدارة خدمات طوارئ المطار، ومحاضرات تثقيفية عن كيفية التعامل مع الطائرة، ومعلومات أولية عن أساسيات الطيران.

وركزت دورة «الخروج من تحت الماء»، التي قدّمها مدربان متخصصان من مركز الإمارات للتطوير الفني والسلامة، على إرشادات ونصائح توعية وأساليب الخروج من تحت الماء، في حالة غرق المروحية وانقلابها، وطرق فتح النوافذ والأبواب تحت الماء، وتقنيات البقاء على قيد الحياة في البحر والبر، وكيفية استعمال معدات السلامة. وتلقى المشاركون دورة تدريبية في الإسعافات الأولية، في موضوعات الحفاظ على حياة المصاب، ومنع حدوث المضاعفات له، وكيفية التواصل مع العمليات، وطريقة الإبلاغ، والتصرف السليم مع الحالات الطارئة والإصابات، إلى حين وصول سيارة الإسعاف والطاقم الطبي، ونفذ الطلاب سيناريو في مبادئ الإسعافات الأولية. وزار «طيارو المستقبل» برج المراقبة في مطار البطين، واطلعوا على نظم الطيران والملاحة الجوية، وكيفية تنسيق هبوط وإقلاع الطائرات، وتنظيم حركتها، سواء في الجو أو على أرضية المطار، واطلعوا على قسم الأرصاد الجوية في البرج. وتعرفوا إلى استعداد وجاهزية رجال الإطفاء، والآليات المستخدمة في إدارة خدمات طوارئ المطار، وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة، وتعرفوا إلى أنواع الحرائق وأساسيات التعامل مع الحريق، وإجراءات السلامة المتبعة.

وحضر الطلاب محاضرة بعنوان «كيفية التعامل مع الطائرة المروحية أثناء الهبوط»، وتأمين المهبط لتسهيل عملية نقل المرضى والمصابين في حوادث الطرق الخارجية، وضمان سلامة الجميع في مهبط الطائرة، لتعزيز عملية إنقاذ المرضى والمصابين.

واستمعوا لمعلومات أولية عن أساسيات علوم الطيران، وتعرفوا إلى أجهزة ومعدات الطائرة، وجهود طيران شرطة أبوظبي في تقديم مهام البحث والإنقاذ، ونقل المرضى والمصابين.

طباعة