بمشاركة 36 شاباً وشابة من الطلبة والموظفين

ورشة عمل لاستشراف مستقبل الموارد البشرية في حكومة دبي

محمد القرقاوي خلال كلمة وجهها للمشاركين في الورشة. من المصدر

نظم فريق استشراف المستقبل، التابع لمسرعات الموارد البشرية، تحت إشراف دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، ورشة عمل استشراف المستقبل، شارك فيها 36 شاباً وشابة من الفئة العمرية 15 إلى 35 عاماً، من الخريجين، وطلبة الجامعات، والمرحلة الثانوية، والموظفين، من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، بهدف التعرف إلى أفكارهم حول مستقبل الموارد البشرية في حكومة دبي بشكل خاص، وحكومة دولة الإمارات بشكل عام.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن عبدالله القرقاوي، في كلمة وجهها للمشاركين خلال زيارته للورشة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة من بين الدول التي استعدت للمستقبل، مثلها مثل اليابان والصين والولايات المتحدة الأميركية.

وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يؤكد أن المستقبل يبدأ بعد لحظة، وبعد ساعة، ويبدأ غداً، وأنه لا شيء مستحيلاً أمام الإنسان، فدولة الإمارات أعدت أبناءها من الشباب للوصول إلى الفضاء، وتمكّن أبناء الإمارات من بناء قمر اصطناعي، مشيراً إلى أن التكنولوجيا حققت تطورات مذهلة على مدى السنوات الماضية، وأحدثت تغييراً جذرياً في مسار البشرية، وهذا التقدم التقني مستمر في السنوات المقبلة، ويعد بجيل جديد من الابتكارات التي ستؤثر في حياة الملايين من البشر حول العالم.

من جانبه، أكد مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، عبدالله علي بن زايد الفلاسي، حرص الدائرة على استشراف المستقبل والاستعداد له في مجال الموارد البشرية، والتعرف إلى وظائف المستقبل التي ستحتاج إليها دوائر حكومة دبي، موضحاً أن تنظيم ورشة استشراف المستقبل، بمشاركة مجموعة من الطلاب والموظفين، تأتي في إطار جهود الدائرة لأخذ آراء مختلف الفئات حول وظائف المستقبل.