شرطة دبي تستقبل العيد بـ 179 دورية

أكدت القيادة العامة لشرطة دبي إكمال كل استعداداتها وجاهزيتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، موضحة أنها وضعت خطة عمل لكل الإدارات العامة ومراكز الشرطة، تسعى من خلالها لتكثيف الدوريات بكل أنواعها على الطرق الداخلية والخارجية للإمارة، وتعزيز تواجدها الميداني من أجل توفير سبل الراحة كافة للمواطنين والمقيمين والزوار.

وأوضحت أنه سيتم توزيع 179 دورية مرورية ورقباء سير، ضمن الخطة المرورية لكل مناطق وشوارع الإمارة بهدف الحد من الحوادث المرورية، والحفاظ على الأرواح خلال إجازة أيام عيد الفطر، فيما سيتم توفير 40 فرداً وبشكل يومي من الإنقاذ البحري من غواصي إنقاذ وسائقي زوارق ودرجات هوائية ومائية منتشرين على الشواطئ، إلى جانب دوريات الأمن البحري.

وأكد مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، أن رجال التحريات والمباحث الجنائية، سيوجدون على مدار الساعة من أجل توفير أقصى درجات الأمن والسلامة لأفراد الجمهور، لافتاً إلى أن هناك دوريات أمنية عسكرية ومدنية، سيتمّ تسييرها على كل مناطق إمارة دبي خلال عطلة العيد.

وبين أن جميع مراكز الشرطة على أهبة الاستعداد لاستقبال عيد الفطر المبارك، وهناك دوام متواصل لمديري المراكز الشرطية ونوابهم، إضافة إلى الحضور التقني المميّز للأرقام الهاتفية المجانية لتلقي اتصالات الجمهور، سواء للبلاغات، أو للمعلومات، أو غيرها.

وطالب المنصوري المواطنين والمقيمين بعدم ترك منازلهم دون تأمين، والاشتراك في خدمة أمن المساكن عبر تطبيق شرطة دبي الذكي وعبر موقع شرطة دبي على شبكة الإنترنت العالمية في حال سفرهم، وهي خدمة أمنية وقائية مجانية لحماية منازل الجمهور أثناء قضاء إجازاتهم داخل الدولة أو خارجها أو خلال سفرهم لأي أسباب أخرى، وذلك اتخاذاً للحيطة والحذر.

ودعا رواد الشواطئ إلى عدم حمل أية مقتنيات ثمينة، أو تركها في ثيابهم، أو مركباتهم أثناء قيامهم بالسباحة، أو أثناء وجودهم على الشواطئ، ونبّه الأسر إلى أهمية الانتباه إلى أطفالهم أثناء وجودهم على الشواطئ، أو المتنزهات، مطمئناً الجميع بالتواجد الأمني المكثف في كل مرافق الإمارة.