<![CDATA[]]>
<

تساعد على مكافحة الجريمة والحفاظ على الأمن والأمان وتعزيز سعادة الناس

دورية ذاتية القيادة تنضم إلى خدمة شرطة دبي

صورة

وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع شركة «اوتساو» السنغافورية المحدود بشأن تصنيع دورية ذاتية القيادة تخدم المنظومة الأمنية في الإمارة، وبذلك تكون شرطة دبي أول جهة أمنية تستخدم هذا النوع من السيارات في العالم.

وقال القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، إن المذكرة جاءت امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في جعل مدينة دبي الأذكى عالمياً من خلال تسخير التكنولوجيا في خدمة المورد البشري وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد حرص شرطة دبي على تسخير التكنولوجيا وتطويعها والاستفادة من التقنيات والكوادر الفنية والبشرية لخدمة رجل الشرطة، ومكافحة الجريمة، والحد منها، بما يعود على إنتاجية العمل الشرطي في جميع المستويات بصورة تبوأت فيها القيادة العامة لشرطة دبي مكانة متقدمة تقنياً منذ فترة طويلة، ما جعلها المؤسسة الأمنية التي دائماً ما تتطلع إلى كل ما هو تقني وحديث.

وقال المري إن الدورية ذاتية القيادة تعتبر أحدث إضافة ذكية لقوى وكوادر القيادة العامة لشرطة دبي، إذ تم تصميمها خصيصاً ليتم استخدامها في شوارع المدينة، كما ستساعد على مكافحة الجريمة، والحفاظ على الأمن والأمان، وتعزيز سعادة الناس، ويمثل تشغيل أول دورية ذاتية القيادة في شرطة دبي خطوة إلى الأمام في تحقيق رؤية دبي لتصبح المدينة الأذكى عالمياً من خلال تبني تقنيات المدن الذكية، ومن المتوقع ظهورها في معرض جيتكس المقبل، حيث سيتم إرسال فريق من شرطة دبي، برئاسة الملازم مهندس سالم صقر المري، للمشاركة والإشراف على المراحل النهائية في تصنيعها.

وقال المري إن مذكرة التفاهم مع الشركة السنغافورية تدعم خطة شرطة دبي الاستراتيجية 2016-2021 التي تهدف إلى تحقيق مستقبل آمن وخدمات وفق أعلى المستويات، وتتوافق مع رؤية حكومة دبي 2021، وتواكب توجهات وزارة الداخلية في إنشاء مختبر دبي للمدن الآمنة.

من جانبه، قال مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية، العميد خالد ناصر الرزوقي، إن الدورية ذاتية القيادة يمكن برمجتها للتجوال في منطقة معينة، ومزودة بكاميرات ورادار استشعار، ولديها خاصية المحادثة الصوتية مع غرفة العمليات، ويمكنها التعرف إلى الأشخاص العاملين في أي منطقة والزوار، وكشف الأجسام المشبوهة، ولديها القدرة على متابعة المشبوهين، إضافة إلى خاصية إطلاق الطائرة من دون طيار للمتابعة في حال صعوبة الوصول إلى مكان ما، وخاصية دخول المستخدم لها عن طريق البصمة، وسيكون وجودها في المناطق السياحية والسكنية في الإمارة.

وقال إن مشروع الشراكة مع الشركة السنغافورية في تصنيع دورية ذاتية القيادة يعتبر فريداً من نوعه، ويصب في مصلحة الجانبين، حيث إن شرطة دبي لديها العديد من التجارب والخبرات في مجال التكنولوجيا، وهي دائماً سبّاقة في تبني المشروعات التقنية التي تسهم في جعل مدينة دبي الأذكى عالمياً.

وأوضح أنه سيترأس فريق العمل في هذا المشروع، حيث سيقوم الفريق بالمشاركة والإشراف على المراحل النهائية للمشروع، الذي يعد من أهم المشروعات التقنية في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن الدورية ذاتية القيادة ستعزز من كفاءة العمل الشرطي، وتخدم المورد البشري من خلال تبادل الخبرات التقنية مع الشركة.