وفاة الدكتور عبدالله عمران تريم

الدكتور عبدالله عمران تريم

توفي صباح اليوم، الدكتور عبدالله عمران تريم، وزير العدل ووزير التربية والتعليم الأسبق، مؤسس ورئيس مجلس إدارة دار الخليج للطباعة والنشر .

وستقام صلاة الجنازة غدا بعد صلاة الجمعة في مسجد الملك فيصل بالشارقة و الدفن في مقبرة الجبيل  .
 

ونعت وزارة شؤون الرئاسة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الدكتور عبد الله عمران .
 

وقال صاحب السمو محمد بن راشد، " أنعي لأبناء شعبنا الكريم ابن الإمارات البار .. رجل الدولة القدير .. والإعلامي الكبير.. المغفور له بإذن الله تعالي الدكتور عبدالله عمران تريم ... لقد فقدت اليوم بأبي خالد أخا عزيزا وصديقا وفيا عرفت فيه مكارم الأخلاق وشجاعة الرأي وصفاء النية وصدق الانتماء لوطنه والاخلاص لقيادته .


وإذ يعز نعي الدكتور عبدالله علينا وعلى كل من زامله وعرفه فإنه سيظل حاضرا بيننا بذكراه العطرة إلى جوار جيل المؤسسين الذين شاركوا في إقامة اتحادنا وواكبوا مسيرته بعطاء غير محدود وأسهموا في توطيد أركانه وإعلاء بنيانه.
 

ويحسب لفقيدنا الراحل عطاؤه الوطني المتواصل منذ بواكير شبابه سواء في العمل الحكومي الذي تقلد فيه أرفع المناصب وأدى أجل المهمات أو في عمله الإعلامي الذي حمل الاتحاد في قلبه وأنجز مؤسسة صحافية مرموقة على الصعيدين الوطني والعربي.
 

لا أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون .. وأدعو الله عز وجل أن يتقبل فقيدنا في جنات النعيم وأن ينزل سكينته على أبنائه وزوجته وإخوانه وأصدقائه ومحبيه وأسرة "دار الخليج" والأسرة الإعلامية في الإمارات " .

الفقيد من مواليد 1948، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدارس الشارقة والكويت، حصل بعدها على ليسانس في التاريخ من كلية الآداب في جامعة القاهرة 1966، وعلى الدكتوراه في التاريخ الحديث من جامعة اكستر بالمملكة المتحدة 1986.
 

عمل الفقيد رحمه الله مدرساً في ثانوية العروبة لمدة سنتين، ثم مديراً للمعارف في الشارقة خلال الفترة 1968-1971. وكان عضواً في فريق المفاوضات لإقامة دولة الاتحاد، ثم وزيراً للعدل في أول حكومة اتحادية خلال الفترة 1971-1972، ثم وزيراً للتربية والتعليم في أول حكومة اتحادية خلال الفترة 1972-1979.

شارك الفقيد مع شقيقه المرحوم تريم عمران في تأسيس جريدة الخليج 1970. التي استأنفت إصدارها في عام 1980 حيث تطورت بعد ذلك إلى مؤسسة دار "الخليج" حيث يصدر عنها ست مطبوعات يومية وأسبوعية وشهرية.


تولى الدكتور عبدالله عمران قيادة المؤسسة مع المرحوم تريم وعمل على تطوير أنشطتها المختلفة، إلى ان توفي شقيقه المغفور له باذن الله تريم عمران تريم في 16 مايو2002، ليترأس بعدها مركز رئيس مجلس إدارة دار "الخليج" للصحافة والطباعة والنشر.


ترأس الفقيد مجلس إدارة مركز الخليج للدراسات و مجلس إدارة مؤسسة تريم عمران تريم للأعمال الثقافية والإنسانية، له مؤلفات حول قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، والتعليم والتنمية والكثير من المقالات الفكرية والسياسية.
 

طباعة